الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 رسائل للشباب - رسالة للشباب الملحد

 اغتيال الحقوقي الحر والمناضل الكبير والثائر الأول بالقلم والكلمة في اليمن: عبد الكريم الخيواني

 تنويه حول بقية التعقيب والرد على تسجيلات د خالد الجديع

 محاربة الإرهاب ... الأسطر الناقصة!

 سماعون للكذب ! -كذبة الوصابي نموذجاً - الجزء الثاني -

 كراتين السنة والشيعة!

 من مع الله ومن مع الشيطان؟

 الشيخ علي قاسم الفيفي ..

 برنامج الميدان 7 أكتوبر 2014 - الولاء والبراء

 غايات القرآن: أكثر الموضوعات إهمالاً!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8124971

  • التاريخ : 23/10/2018 - 19:30

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : قضية موسى الزهراني مرة أخرى ... مالها إلا خادم الحرمين! .

قضية موسى الزهراني مرة أخرى ... مالها إلا خادم الحرمين!

للمرة الثانية أضطر للكتابة عن القضية بعد حلقة الشريان :

تغريدات لفضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي"
قام بجمعها "محمد كيال العكاوي"

الثامنة مع داوود الشريان: موسى الزهراني المتهم باغتصاب القاصرات يثير غضب المجتمع السعودي


الذي يزعج كل صاحب ضمير، هو هذا الغموض في الادعاء والحكم القضائي..

حجج المدافعين عن موسى الزهراني قوية جداً، وتلك التي ضده كأنها مزحات باردة!

أنا تفاجأت بأن أخا موسى الزهراني ومحاميه يقرآن من (الصك القضائي)، هل يعقل أن القضاء وصل عندنا إلى هذا الدرجة؟!

ثم يصدر الحكم ويسكت هكذا؟!

يظهر أن القضية تقليد في تقليد، جهة تبني على ثقتها في جهة أخرى.. هذا أقصى درجات حسن الظن..

أول مرة أضطر لنقد القضاء .. ما هكذا نريد القضاء.

بيانات متضاربة، وظاهر عليها الصنعة.. لقرائن عديدة، من التناقض الشديد  فيما لا يمكن التناقض فيه، والاتفاق الشديد فيما لا يمكن الاتفاق فيه.

كان على القضاء أو الادعاء العام أن يحقق مع من قدموا هذه الأدلة والقرائن التي يلعن بعضها بعضاً..

قصة السيارة مثلاً..

كيف فاتت على 13 قاضياً؟!

يعني كون موسى الزهراني كانت عنده السيارة الموصوفة في أيام ثم يمددها القضاء ( تبعاً للإدعاء العام ) إلى سنة أو أكثر، كيف فاتت هذه على القضاء؟!

لا نريد قضاءً مرعباً، نريد قضاءً يطمئن إليه الجميع ، المفترض أن القضاء هو الملاذ الأخير والاطمئنان الأخير، وليس الرعب الأخير والقاتل.

وبعد أن فقدنا الثقة في كل المؤسسات في هذه القضية ما بقي إلا خادم الحرمين الشريفين.. لا يجوز قتل الزهراني لجرائم فعلها غيره!!

والقضية واضحة.

براءة موسى الزهراني واضحة جداً إلا في حالة واحدة وهي: إذا كان الصك القضائي الذي يقرأ منه الشريان والضيوف مزوراً.. أما إن كان حقيقة فكارثة.

يا خادم الحرمين:

أنت والدنا جميعاً، وهذه القضية يجب أن تكون منطقاً في إصلاح القضاء، إصلاح القضاء من همومك المشكورة، وقضية موسى جاءتكم هدية.. لا نعمم على القضاء ولا الشرطة ولا غيرهما من المؤسسات، لكن قضية موسى الزهراني يظهر أنها ستجعلنا في رعب من كل هذه المؤسسات - إن تم قتله ظلماً.

أكرر..  أنه لا معرفة لي ولا تواصل لا مع موسى ولا مع من يعرفه أصلاً، لكن القضية مرعبة لكل سعودي، كل مقيم لظهور مظلومية الزهراني وبفجاجة.

هذا النموذج من التركيبات (ألأمنية والإدعائية والقضائية) يجب أن تنتهي وإلى الأبد، هذه لم نشاهدها حتى في الأفلام المصرية أيام عبد الناصر.

وعندي نصيحة أخيرة لا أدري هل يسمعها المفبركون أم لا:

فضوح الدنيا ولا فضوح الآخرة..

ولا تظنوا أن الله غافلاً عنكم..

أعيدوا الله في قلوبكم واتقوه.

إياكم أن تنخدعوا بالثقافة المحلية بأن مجموعات من التسبيح تغفر خطاياكم ولو كانت مثل زبد البحر..

وأن من قال لا إله إلا الله دخل الجنة..

اصحوا.

اتركوا هذه الثقافة الرواية المضللة وعودوا إلى الثقافة القرآنية..

فوالله من يظلم مثل هذا الظلم لن ينجو من عذاب الله ..

اتقوا الله في أنفسكم.

جلودكم لن تقوى على النيران..

اتقوا الله وأنتم في هذه الدنيا وتوبوا إلى الله ..

توبة بندم وحسرة طول العمر..

تداركوا التوبة بندم وبكاء واعتذار.

والله لو أصبحتم على كل لسان بالذم والتقريع طول العمر لهو أهون من فضيحة الآخرة وعذابها..

اتقوا الله.

تدراكوا أنفسكم.

بقيت التوبة فرصة أخيرة لكم.

وأخيراً هذا الفيديو

 

ولعله تكرر فيما أعدته من تغريدات.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/05/20  ||  الزوار : 10786



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 7)


• (1) - كتب : فهد الفهد(زائر) ، بعنوان : موسى الزهراني في 2017/01/16 .

موسى سعيد الزهراني ؟؟؟

• (2) - كتب : كاتب ومدقق(زائر) ، بعنوان : ردعلى المتهم الزهراني في 2015/01/31 .

الله ياخذ حق من ابتلاه المحامي الجهني انت لاتفقه بالمحامه شي واضح واضح واضح واقطع الشك باليقين انه مظلوم ولم يثبت عليه لاتحليل حمضي مجرد خزعبلات بنيت على سوء ظن وربما عدواه الحقيقه المره انه برئ وقد قص رحمة الله عليه وستظهرحقيقة براءته قريبن اما هو قد ذهب لملك الملوك وذهب وهومظلوم والظالم نهايته قريبه وسيظهرربك حقه ويردكيد المجرم في نحره ...صبراجميل والله المستعان على ماتصفون ..

• (3) - كتب : (زائر) ، في 2014/11/20 .

الأستاذ هذا موسى الزهراني درسني قبل 11 سنه وأقسم بالله خلوق جداً وطيب وأتوقع ان طيبته هي السبب في إنهم حطوه ضحية السالفه ذي ،،، أرجوكم تطلعونه من السجن والله مظلوم يوم كان يدرسني حبيت العربي عشانه صح ان ريحته شيشه ويشيش بزياده بس والله أخلاق ومستحيل يسوي الحركة ذي ...

• (4) - كتب : محامي عمر بن عبدالله الجهني(زائر) ، بعنوان : وجهة نظر ممزوجه بنقد في 2014/11/16 .

كما يعلم الجميع قصة الزهراني ، ولكي لاأخذ من وقتكم لقد قرأة قصة الزهراني بل طلب مني أن اتوكل له واترافع، لان موسى الزهراني كان يسكن في نفس الحجرة التي فيها موكلي المتهم بقتل والده صالح العتيبي، ولاأخفي عليكم قد يكون في قصور في تقديم الادله من قبل البحث الجنائي والادلة الجنائية ومن الادعاء العام، ولكن حسب وجهة نظري في القضية أن المدعى عليه بنسبة 90% هو من قام بالفعل وهناك أدلة واضحة ولو كان يظن أنه لايوجد عليه دليل ، أو قرينه، هناك أكثر من قرينه غير السيارة ولكن لو اعطي للمدعي العام فرصة يوضح سبب أثبات الدعوى على موسى الزهراني لقتنع الاغلبيه ولو تحدث واحد من ال 13 قاضي لكفى كل مايدور في اروقة الصحافه ، لذلك اتمنى أن لايتحدث عن القضية من هم لايوجد عندهم تخصص في القضاء او في طرق اسناد الدعوى وتمييفها مع الادله التي قدمت ضد المتهم أخوكم المحامي عمر بن عبدالله النزاوي الجهني عضو أتحاد المحامين العرب

• (5) - كتب : حنى(زائر) ، بعنوان : hanan@hail.com في 2014/09/23 .

,,,,طيب اذا امكانية المحققين عندنا ضعيفة جدا وهذا هو الي باين ,,, ليه مايستعينون بخبراء اجانب لتحليل صورة المجرم بالفيديو مع صورة المتهم ,,,الغرب مباحثهم بارعين بهالموضوع ,,,والي انا اشوفه من ناحية الفيديو (( صورة المجرم بالفيديو تختلف تماما عن معالم وملامح المتهم )) ذاك المجرم بالفيديو ملاحمه حاده يميل للنحف وله ذقن بارز ,,,عكس المتهم تماما ,,,الموضوع اما اتفاق بين الاب والمحقق الي ماسك القضية ضد المتهم والله اعلم ,,,او شخص له مكانة اجتماعية كبيرة واتفق مع الاب لتلفيقه ع المتهم ,,,وياويل كل ظالم من عقوبة ربي .

• (6) - كتب : الشمري(زائر) ، بعنوان : قضية موسى في 2014/09/18 .

اقسم بالله العلي العظيم انني من قبيلة شمر وموسى زهراني ولاتربطني فيه أي صلة بس قسم بالله العلي العظيم اني كنت شاك بالموضوع قبل ان تتطور قضية موسى كان عندي احساس قووووووووووي جدا ان هالرجل مظلوم لدرجة اني حلمت فيه اكثر من مره ... وطبيعي يطلق سراحه واذا مااطلق سراحه راح تكون سقطة قوية للقضاء للمره الاولى وبصمة عار لكن املي بالقضاء النزيه وهو كذلك نحسبه والله حسيبه اني يعيد القضيه من جديد الجار ينكر معرفة موسى وهو جاره والمصري سفروه خارج المملكة هالدليلين فقط يبرؤن موسى بغض النظر عن الدلائل الكثيره الاخرى التي تدل على برائته

• (7) - كتب : أحمد الزهراني(زائر) ، بعنوان : تعقيب على كلام الشيخ حسن فرحان المالكي في 2014/07/12 .

فعلاً شيخ حسن فأنا أوافقك الرأي . حكم على اﻷستاذ موسى الزهراني بالقتل بناءاً على أدلة متهافتة و شهادات منتضاربة ، و جهات حكومية لا تملك سوء جلب العار لسمعتها .و اﻹعلام هو الجاني اﻷكبر و القاضي مارد لم يصفد . و سمعة الجهة التي يعمل بها الزهراني في خطر . و لم يحرك أحد منهم ساكناً .شكراً للكلمات النيرة شيخنا الحبيب و أثابكم الباري .أناشد خادم الحرمين الشريفين بالتدخل و حسم القضية . نرجو منكم المساهمة في التغريد على الهاشتاق #كلنا_موسى_الزهراني #مغتصب_القاصرات



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي