الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1194)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 الإنصاف السياسي والمذهبي!

 داعش ترجم امرأة، فلماذا الإنكار؟ (ألجزء ألثاني)

 الفرق بين القدوة والأسوة في القرآن الكريم!

 المسلم .. بين الاسلام والبهتان

 ما معنى دعاة الفتنة؟

 هل تريد أن تعرف المؤمن حقاً؟

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 المواطنة.. والدين الرديف! ولماذا يفشل الإخوان والسلفيون في الحكم

 المحللون السياسيون (الواحد) والعقل الجمعي!

 أنواع الكفر والنفاق مازالت موجودة؛ وهما مع الكبر حيث كان؛ فراقبوا التواضع!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1626

  • التصفحات : 7707414

  • التاريخ : 17/07/2018 - 18:13

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : مزايدة السلفيه على الله ورسوله! .

مزايدة السلفيه على الله ورسوله!

تغريدات لفضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي".

قام بجمعها "محمد كيال العكاوي"

لمراجعة:


(فقهاء الإمامية من أولهم إلى آخرهم ينقلون عن أهل البيت .. عن جعفر بن محمد وغيره من أهل البيت، من كذّبهم كلهم كان مكابراً، ففي القوم فقهاء وأصحاب علم ونظر في اجتهاد - وإن كانوا مخطئين مبتدعين في أمر الصحابة - فلا يوجب ذلك الحكم عليهم كلهم بالكذب والجهل)  هذا النص لسلفي احتاج للشيعة.

عندما يكون حكمك القاسي على الآخر سببه الاستغناء عنه  و حكمك الرقيق مرده الحاجة إليه فحكمك لنفسك لا لله

( كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى Aya-6.png أَنْ رَآَهُ اسْتَغْنَى Aya-7.png) [ألعلق]

معظم السلفية أحكامهم هكذا، مرة يترققون وأخرى يتشددون (حسب الشعور النفسي)، ولكنهم يقولون هذه أحكام الله - في الحالتين - لا أحكام الشعور النفسي.

عندما يكون حكمك على الآخر مرة بالكفر وأخرى بالإيمان وتزعم أنك الحكم الأول والثاني كلاهما حكم الله ألا تستحي من الكذب على الله بأنه متناقض؟

ابن تيمية من أبرز الذين يتناقضون في أحكامهم على الآخرين -  جهمية أو شيعة أو صوفية.. الخ - فإذا غضب كفرهم وإذا رضي قال بإسلامهم!

هذا عبث وحكم نفسي.

يستطيع الباحث عن الحق من البداية أن يعتمد النسبية، يقول - مثلاً - بأن الأمر الفلاني كفر، لكن لا أحكم على مرتكبه بالكفر، فلعله جاهل أو متأول، وإذا حكم بالكفر على أمر فيجب أن يبين:

هل هو من الكفر المخرج من الملة أم أنه كفر دون كفر، وأن الحكم بالإسلام الظاهر هو الأصل (حتى في المنافق).

ومعنى (الحكم بالظاهر) أي أن كل من يقول أنه مسلم فيجب أن يعامل كمسلم، ولو كان عبد الله بن أبي بن سلول، فقد عامل النبي المنافقين على الظاهر.. يعني كل منافق يقول للنبي أنا مسلم - ولو كان منافقاً كاذباً - كان يقبل منه هذا الظاهر، هذا حكم شرعي وليس تفضلاً نتفضل به على المخالفين لنا.

المنافقون في الدرك الأسفل من النار، لكن حقوقهم في الدنيا حقوق المسلمين، فمتى يحصل المؤمنون حقيقة على حقوق المنافقين حقيقة؟

السلفية يمنعون ذلك!

وهذا المنع فيه مزايدة على الله ورسوله!

يعني كأنهما ليسا حريصين على الدين مثلنا!! هذا اعتقاد خطير جداً، وهو أخطر من أي بدعة وضلالة يكفرون بها.

نعم تستطيع أن تحكم على منافق بكفر الباطن، ولكن له حقوق المسلم،  والتسمي بالإسلام في الظاهر، كالمنافق المتيقين نفاقه بنص شرعي، فهو مسلم أيضاً.

كيف يجتمع منافق ومسلم؟

نقول:

نعم.. منافق عند الله مسلم في الدنيا، كبعض من نحكم عليهم بالنفاق بنصوص، كانوا مسلمين في الظاهر، وهذا الظاهر معتمد.

خطأ السلفية أنها تجاوزت اعتماد الظاهر - وهو أمر شرعي -  إلى محاولة النفاذ إلى الباطن (وهو محظور شرعي) فكان هذا الفساد كله.. تكفير وقتل وتفكك. وهذا النفاذ إلى الداخل ، إلى القلوب والنفوس ... ليس مشروعاً حتى للنبي - من حيث المعاملة والحقوق - لأن الله الحكيم الذي شرع هذا يعلم نتائج هذا.

نعم.. قد يحكم النبي على شخص أنه منافق..

لكن هل يحرمه العطاء؟

هل يطلق منه زوجته؟

هل يمنعه من التظاهر بالصلاة في المسجد؟

هل يمنعه من الغزو معه؟

كان النبي صلوات الله عليه يسير وفق توجيه الله وإرشاده وهديه، لست عليهم بوكيل، لست عليهم بمسيطر، الله أعلم بهم،  ولله حكمة في منح الحقوق للمنافق.

للانتقال الى "حكمة الله في عدم قتل المنافقين!" هنا.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/09/05  ||  الزوار : 2806



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عايش الجزائري(زائر) ، في 2014/09/05 .

أحسنتم شيخنا الفاضل ابتلي المسلمون بهذا الفكر التّكفيريّ ، والكلّ يشاهد اليوم نتائجه بأمّ عينيه، بعدما كان يسمع عنه في الدّروس ، أو يقرا من الكتب ، عنه في الماضي البعيد والقريب . لكن مع كلّ ما تفضّلتم به ، ما زال شريحة من المسلمين يتعاطفون مع هؤلاء ن ويؤيذدونهم ، ظنّا منهم أنّ هذا هو الإسلام ، وأنّهم هؤلاء يمثذلون أهل السنّة في مقابل المبتدعة والمشركين ، من الرافضة ــــ في زعمهم ــــ



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي