الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 رسالة فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي لشيوخ الغلو والتطرف: هل من مبارز؟؟

 سبط الرسول -الرسائل والمسير الى كربلاء -حسن المالكي -ح3

 التشويش على أهل البيت - ألجزء الثاني

 لن يأمرك النبي بالصلاة على أبي لهب

 التكفير المعاصر أموي لا خارجي

 قال لي صاحبي منا ومنا! .... قلت: ما منكم أحد!

 ديمقراطية العقلاء وديمقراطية الحمقى

 هل مات معاوية على دين الإسلام؟ دراسة موسعة لحديث (يموت معاوية على غير ملتي)

 من الأكبر؟ الله أكبر...أم الناس أكبر؟؟

 هل التوراة والإنجيل محرفة؟!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8371081

  • التاريخ : 12/12/2018 - 12:10

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

 رمضانيات! 

التاريخ : 2017/05/27   ||   الزوار : 2144


                            رمضانيات!


1- يقولون: أكثر من الاستغفار في رمضان.
ممتاز. والسؤال: كيف يستغفر من ذنبه من لا يشعر بذنبه؟ فضلاً عمن يرى أن ذنوبه فضائل عظيمة!
2- غاية الصوم:  س : لماذا تصوم؟

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني 

التاريخ : 2017/05/26   ||   الزوار : 2001


                وسائل تجفيف منابع الكراهية!

                                              - ألجزء الثاني -

لمطالعة "وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الأوّل" على هذا اللرابط «««

ذكرنا في الجزء الأول، أننا لا نستطيع تخفيف الكراهية إلا إذا علمنا أسبابها؛ ثم مناقشة شرعية تلك الأسباب. وقلنا بأن أسباب الكراهية إما دينية؛ ومنها المذهبية؛ وإما سياسية؛ ومنها الحزبية.. وإما دنيوية (مصالح ومنافسات)؛ ثم أسباب أخرى، اجتماعية، رياضية.. ثم وعدناكم بمناقشة أسباب الكراهية الدينية (ومنها المذهبية)؛  ثم دراسة هذه الأسباب، من حيث تسويغها للكراهية من عدمها؛ ثم السياسية.. ثم الأخرى.

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! 

التاريخ : 2017/05/25   ||   الزوار : 2029


                وسائل تجفيف منابع الكراهية!

حتى تعالج الكراهية التي تأخذ من صحتك وعقلك وضميرك، وتقصر من عمرك، وتعجل بموتك، يجب معرفة أسبابها أولاً، كالمرض!.. لأجل صحتك ودينك وعقلك... عالج الكراهية!
تتحدث بعض المقالات العلمية عن العلاقة بين عمر الإنسان والكراهية، بين صحته والغضب الخ؛ والسؤال: هل تستطيع تخفيض منسوب الكراهية لأجل صحتك؟ لأجل عمرك؟ فضلاً عن تخفيضها لأجل دينك وعقلك ومنطقك؟! فالكراهية مرض خطير مستشرٍ؛ وخاصة في هذه الأيام.

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن! 

التاريخ : 2017/05/23   ||   الزوار : 3529


                      أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!


مع أنني أتجنب الفتوى في ما يسمى (الفقه)؛ إلا أن الأبحاث الفقهية أمر آخر؛ فالبحث الفقهي - مع التحفظ على مصطلح الفقه - هو وجهة نظر وليست فتوى، أنت تعرض بحثاً وللناس مناقشته ونقده وتسديده والزيادة عليه الخ؛ وسأذكر خلاصات لبعض الأبحاث دون التوسع فيها، بل سأذكر الشيء ودليله من القرآن باختصار، وربما سيتفاجأ البعض – كالعادة - بمخالفتنا لبيان القرآن:

 الخليح واليمن ورمضان! 

التاريخ : 2017/05/22   ||   الزوار : 2047


                      الخليح واليمن ورمضان!


موضوع سابق:
لمطالعة "#مجاعة_اليمن والتكذيب بالدين." على هذا اللرابط «««


لنتذكر من القرآن سورة الماعون – اقرءوها - ومن الحديث (ما آمن بي من بات شبعاناً وجاره جائع)؛ صحيح من حديث ابن عباس وعائشة.
اليمن شماله وجنوبه جائع؛ بغض النظر عن الاتهامات المتبادلة؛ يهمنا الجائع؛ لا يهمنا مذهبه ولا تياره؛ اليتيم والمسكين في القرآن مطلق؛ لا مخصص؛ سورة الماعون هي لأهل اليمن كلهم؛ تتناول كل غني وجائع وساكت؛ وتتناول كل الساهين والمرائين؛ سورة لهم ولنا جميعاً؛ لمن أراد ينقذ نفسه من السخط.. المؤمن صاحب مروءة وشيم؛ حتى لو جاع جاره المعادي له يرفده بما يسد جوع عائلته؛ أما المنافق؛ فحقود حسود يابس؛ وقد نهى الله نبيه عن طاعة المنافقين.

 الإلحاد الصغير! 

التاريخ : 2017/05/20   ||   الزوار : 2121


                          الإلحاد الصغير!



إلحاد من ألحد من الخليجيين إلحاد صغير جداً؛ على مقدار ما كانوا عليه من تعظيم حرمة الغناء أو التصوير أو الاختلاط بالمرأة! قد تجد أحدهم يهدم النبوة كلها ويذم النبي صلوات الله عليه وآله لأنه يتصور أنه كان يحرم الموسيقى والجمال؛ لا يجرؤ على نقد ما كان عليه، يذهب هناك؛ وعندما يلحد ملحدنا ينتقل بكرتونه معه؛ كان المذهب قد خلّقه بأخلاق معينة؛ فلا يبحث؛ وإنما يسولف؛ فينتقل للسوالف في ذم النبي بلا بحث ولا منهج؛ لا يجرؤ على نقد مذهبه ولا يستطيع فصله عن الدين؛ قناعته في الإلحاد هي قناعة مذهبه سابقاً بأن الإسلام صغير إلى هذا الحد؛ محصور إلى هذا الحد! أما الملحدون في العالم فإلحادهم كبير، لا يتوقف عند اغنية ولا صورة؛ لهم أسئلة واستشكالات كبرى تصلح مادة للبحث والنظر وتسهم في رفع مستوى العقل.

 آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الثالث عشر - 

التاريخ : 2017/05/09   ||   الزوار : 5368


آية الجزية... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً!


                                              - ألجزء الثالث عشر -

                            قريش وحلفاؤها في سورة التوبة - الجزء الثامن -



نواصل تدبر سورة التوبة فيما يخص تاريخها فقط، أعني الأحداث التاريخية فيها؛ وقد سبق أن كشفنا أكبر تزوير نال هذه السورة العظيمة، وهو ما زعمته ثقافة النفاق من أن السورة نزلت بنقض العهود والمواثيق؛ وأنها لحرب كل من لم يؤمن بالسيف، وأنها تفرض الصغار والذلة  على كل كتابي؛ بل وأن آية السيف والجزية فيها تنسخ كل آيات الرحمة والصفح والصبر .الخ، والمسلمون ساكتون!

 الابتلاء برسول الله ونظرية الفراشة! 

التاريخ : 2017/05/08   ||   الزوار : 2481


              الابتلاء برسول الله ونظرية الفراشة!



أعطى الله رسوله صلوات الله وسلامه عليه وآله، خصائص كبرى ليميز به أهل التواضع والتسليم من أهل الكبر والجحود., سنة الله في الابتلاء والتمحيص والفتنة لا تتوقف، بل هي سنة إلهية مستمرة ودائمة، يختبر بها الكفار والمنافقين والمسلمين على حد سواء. وسنة الله تهدف للفرز، تمييز الخبيث من الطيب، فالمؤمن المتواضع الصادق يقر ويسلم ولا يجد في نفسه حرجاً؛ لا من حكم ولا خصيصة ولا ميزة لرسول الله؛ وأما المتكبر والمعاند والحاسد - كافراً أو مسلماً - فيؤلمه ما يفرض الله لرسوله من خصائص، أثبتها الله في كتابه وابتلى خلقه بها، ليميزهم ويفتنهم. فمثلاً  انظروا: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (2)} [الحجرات]؛ هنا يأتي المتكبر والحاسد ويقول: ما هذا؟ هل لمجرد رفع الصوت فوق صوت النبي يحبط الله أعمالي؟ من هو محمد حتى يحبط الله أعمالي لأجل رفع صوتي؟ ثم يبدأ يشك - لكبره ولجهله - بسنن الله؛ المتكبر والحاسد ينسى أن الله قد لعن إبليس وطرده من الجنة لرفضه السجود لآدم، والسجود لآدم أبلغ من خفض الصوت عند محمد.

 متى يعرف المسلمون أن الكفر أخلاقي وليس علمياً؛ اي نتيجة كبر وجحود وعناد؛ وليس نتيجة جهل؟! 

التاريخ : 2017/05/08   ||   الزوار : 1596


متى يعرف المسلمون أن الكفر أخلاقي وليس علمياً؛ اي نتيجة كبر
                وجحود وعناد؛ وليس نتيجة جهل؟!


                                  راقبوا قلوبكم قبل معلوماتكم



أعطى الله رسوله صلوات الله وسلامه عليه وآله، خصائص كبرى ليميز به أهل التواضع والتسليم من أهل الكبر والجحود., سنة الله في الابتلاء والتمحيص والفتنة لا تتوقف، بل هي سنة إلهية مستمرة ودائمة، يختبر بها الكفار والمنافقين والمسلمين على حد سواء. وسنة الله تهدف للفرز، تمييز الخبيث من الطيب، فالمؤمن المتواضع الصادق يقر ويسلم ولا يجد في نفسه حرجاً؛ لا من حكم ولا خصيصة ولا ميزة لرسول الله؛ وأما المتكبر والمعاند والحاسد - كافراً أو مسلماً - فيؤلمه ما يفرض الله لرسوله من خصائص، أثبتها الله في كتابه وابتلى خلقه بها، ليميزهم ويفتنهم. فمثلاً  انظروا: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (2)} [الحجرات]؛ هنا يأتي المتكبر والحاسد ويقول: ما هذا؟ هل لمجرد رفع الصوت فوق صوت النبي يحبط الله أعمالي؟ من هو محمد حتى يحبط الله أعمالي لأجل رفع صوتي؟ ثم يبدأ يشك - لكبره ولجهله - بسنن الله؛ المتكبر والحاسد ينسى أن الله قد لعن إبليس وطرده من الجنة لرفضه السجود لآدم، والسجود لآدم أبلغ من خفض الصوت عند محمد.

 آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الثاني عشر - 

التاريخ : 2017/05/07   ||   الزوار : 2897


آية الجزية... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً!


                                              - ألجزء الثاني عشر -

                            قريش وحلفاؤها في سورة التوبة - الجزء السابع -



- الآيتان 14، 15 - وآثار الفهم الخاطيء لهما في تشويه صورة الإسلام، حتى أصبحتا من عناوين مهاجمته..
تحدثنا في الأجزاء السابقة إلى الآية 13، وقلنا وكررنا بأن سورة براءة نزلت في حق قريش وحلفائها من يهود وأعراب ومنافقين ...الخ، وذكرنا الدلائل ؛ وأن إغفال هذه الحقيقة - التي لها دلائلها وقرائنها - سيحمل الإسلام عناوين ضد رحمته وعدله وحريته، من الإكراه على الدين واستباحة الدماء المعصومة؛ وكل دم معصوم في الإسلام للمؤمنين برسالة محمد والكافرين بها؛ فقط دماء المعتدين الجنائيين من مسلمين (أهل بغي) أو ( قطع طريق) أو كفار محاربين. وهذا العرض السهل عجز أن يفهمه المسلمون عبر 14 قرناً - باستثناء القلة - بسبب خضوعهم لثقافة قريش وحلفائها، الذين توهونا عن تدبر ما نزل فيهم. الآيتان اليوم هما 14/ 15؛ وللتذكير؛ أذكر نص الآية السابقة لهما لضرورتها في تذكر السياق فالآية 13؛ تقول: {أَلَا تُقَاتِلُونَ قَوْمًا نَكَثُوا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (13)} [التوبة]


[«« البداية] « السابق | 1 | -2- | 3 | 4 | 5 | ... التالي » [النهاية »»]

عدد الصفحات : 120 - انت في الصفحة رقم : 2 .


جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي