الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1198)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (27)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)
  • نص لائحة الاتهام أ. حسن بن فرحان المالكي التي وفقها تطالب السلطات السعوديه باعدامه (1)
  • When barbarism is the judge of scientific thought (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 الثقافة القضائية! - الجزء الثالث - أ.حسن فرحان المالكي. @HsnFrhanALmalki

 الثقافة القضائية! - الجزء الثاني - أ.حسن فرحان المالكي. @HsnFrhanALmalki

 الثقافة القضائية! - الجزء الأوّل - أ.حسن فرحان المالكي. @HsnFrhanALmalki

 نصيحه لشباب المسلمين في كشف غلو العلماء المعاصرين

 When barbarism is the judge of scientific thought

 عندما تحاكم الهمجيه الفكر- نص لائحة الاتهام التي تطالب حسبها النيابه السعوديه باعدام المفكر والباحث حسن بن فرحان المالكي

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 عقوباتهم.. بين حد الله وحد المذهب- الجزء الأوّل

 الحمقى؛ بلاء مجانياً مصمتاً!

 الأستاذ علي العيسى؛ (السعودي الإنسان) الذي حرمنا منه!

 لا تصدقوا ان الشعب السوري ضد بشار

 مجرد مرض اسمه (التعصب)

 الدين مبني على التشدد في الحقوق والتسامح في العبادات!

 التكفير المعاصر أموي لا خارجي

 الغلاة وداعش؛ كناقش الشوكة بالشوكة!

 هل كان (صفوة الصحابة) يكتمون بعض العلم؟! وما الحكمة في ذلك؟ {ألجزء الثاني}

 هل المكابرة في غير الديني ...كفر كما هي في الديني؟!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 21

  • عدد المواضيع : 1634

  • التصفحات : 12525169

  • التاريخ : 14/06/2021 - 02:07

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : تعقيب المفكر السلامي أ. حسن بن فرحان المالكي حول مناظرته مع الشيخ الدريهم .

تعقيب المفكر السلامي أ. حسن بن فرحان المالكي حول مناظرته مع الشيخ الدريهم



برنامج الميدان مع العرفج 24 مارس ( سعد الدريهم × حسن المالكي ) المشتركات في الدين بين المذاهب:

https://www.youtube.com/watch?v=hQlaBi7VcnE





أهم الاتفاقات في الحوار مع الشيخ الدريهم ( أو المناظرة إن شئتم):
الاتفاق على أن المشتركات أهم وأحب إلى الله من الفروع المختلف فيها؛ وأتفقت مع الدريهم أن السنة والشيعة والمعتزلة والاباضية والزيدية.. الخ؛  كلهم مسلمون ومن اهل القبلة (والقبلة من أهم المشتركات الإسلامية).
واتفقنا على أن الشيطان هو العدو المشترك لبني آدم كافة؛ وللسنة والشيعة (يجب على المسلمين تقديم الاهتمام بعدواته على الاهتمام بعدواة بعضهم).
واتفقنا - بعد خلاف يسير- على أن أسس الخلاف؛ بالمعنى السلبي؛ موجود من أيام النبي نفسه؛ وأن القرآن أدان بعض المكونات كالمنافقين ومن قاربهم.
وكان الشيخ الدريهم قد أخر زمن الاختلاف إلى عهد عثمان أو بعده؛ ثم ذكرته ببعض الآيات فتذكر ولم يتكبر؛ بل أضاف وأجاد.
المهم هو البداية؛ فتأسيس الفكرة نفسها (المشتركات) - دون الدخول الآن في التفاصيل - هو من تمام العقل؛ وعند بحث الاختلاف يجب تذكرها جيدا؛ أما عند التفصيل في الفروع فالشهادة لله ستكون أصعب؛ خاصة مع ضغوط جماهير برشلونة؛ لذلك نأمل مواصلة الحوار في تأكيد المشتركات وبحثها قرآنياً؛ فمثلا الصدق مشترك إنساني قبل أن يكون مشترك إسلامي؛ والصدق لك وعليك؛ يسعدك مرة ويتعبك أخرى؛ وعبادة الله بالصدق تكون في ما تحب وتكره؛ ولكن سيسهل عليك الصدق المتعب (في الاعتراف بأخطائك والاعتراف للطرف الآخر بما أصاب فيه) إذا توسعت في بحث الصدق قرآنياً واستشعرته وخالطك؛ لن تذوق لذة التعبد بالصدق إلا بعد جمع كل آيات الصدق في القرآن وتدبرها ومعرفة مكانته في سلم العبادة وتستشعر (يوم ينفع الصادقين صدقهم).
مناهج التعليم ومناهج الوعظ يعلموننا المشتركات بسرعة عجيبة؛ بحيث لا تستقر في القلوب؛ ولا يستشعرها الفرد؛ فلذلك تمر مرور الكرام دون أثر.
وكذلك ترسيخ بقية المشتركات؛ كالعدل؛ والشهادة لله؛ والأمانة؛ ومراقبة الله؛ والبر والتقوى؛ والصبر؛ وكظم الغيظ..
الأديان كلها تدور حول هذه المشتركات؛ وعظمها القرآن كثيراً وجعلها أولويات الدين وغاياته وأهدافه؛ فلا يجوز أن يعظم الله أموراً فنستهين بها.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/03/26  ||  الزوار : 3741




جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي