الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 أركان الإسلام،... راقبوا المعنى لا العدد!

 الشيطان يُعلّمنا الخشوع...

 لا تحزنوا ... اهدؤوا

 الغلاة يدشنون الالحاد! – ألجزء ألرابع

 منهج ثالث في مراجعة التراث! -الجزء الأوّل-

 القابض على دينه اليوم كالقابض على الجمر!

 الشيطان يريد تحويل الدين إلى قصائد هجائية

 رأس عمار بن ياسر.... بألف دينار!

 قصة شاب سعودي.... من الإلحاد إلى التكفير!

 داعش ليس لها صديق!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 7066871

  • التاريخ : 22/01/2018 - 01:59

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : النفس الطفوليه حتى المشيب. .

النفس الطفوليه حتى المشيب.

مبروك للمنتخب الجزائري!!!

تغريدات لفضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي"

قام بجمعها "محمد كيال العكاوي"



مبروك للجميع بفوز الجزائر في مباراة كأس العالم..

تذكرت اليوم فوزها على ألمانيا عام 82، سمعت الخبر يومئذ إذاعياً من علي محمد الرابغي (أخبار الرياضة)!

المانيا 1-2 الجزائر

كأس العالم - اسبانيا1982


أجمل محاسن الرياضة هي الذكريات وتثبيت التواريخ لحياتك..

  كنت يومها أشجع الجزائر عربياً وألمانيا عالمياً.. وصديقي أبو عمر مع الكويت والبرازيل!

كنت أحفظ يومئذ  تشكيلة منتخب الجزائر، ولا أذكر من تلك الأسماء الآن إلا الأخضر بللومي وجمال زيدان ومصطفى دحلب ورابح ماجر...

البقية ذهبوا..

أحياناً أشاهد مباراة على اليوتيوب كانت لها ذكرى راسخة ثم أحاول أن أعرف.. كيف كان عقلي تلك الأيام؟!!

كيف نظرتي للكون والحياة والغلاة؟!!

 ههههه

أنا أستغرب كيف كنا يومئذ نتحمس - وقد نحزن أو نبكي - ولا نحب أن نرحم الخصوم، نحب أن نفوز بعشرة أهداف إن أمكن!.. كانت عاطفتنا جياشة دعاشة..  هههه

لم يكن يومها التلفزيون متوفراً عندنا (في المعثرة)، وعندنا مواشي وزراعة، ولا يسمح لنا الوالد أن نذهب لنتفرج إلا نادراً، فكنا نعتمد على الإذاعة..

حماسة الأطفال والشباب عجيبة!

كنت قبل أيام ألعب في (الحوش).. أنا وميادة فريق، ومالك ومازن فريق!

الطفلان ميادة ومازن حماسهم جنوني.. بهجتهم وكربتهم..

هذه النفس الطفولية تبغى مع صغار العقول حتى المشيب، فتراهم يحرصون على الانتصار المادي ولو بدعوى كاذبة!! يجمعهم الكذب ويفرقهم الصدق..

طفولة متوحشة.

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/06/23  ||  الزوار : 1621



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عبدالرزاق(زائر) ، بعنوان : أحبّك في الله في 2014/06/23 .

شكرا أستاذي حسن على هذه العاطفة نحونا ، و أظن أنّ كثير من الجزائريين يحبّونك ، فنحن و إيّاك شركاء في دين محمد ـ ص ـ و في اللغة و في كرهنا و محاربتنا للفكر الداعشي و إخوانه عبر الزمان و في كلّ مكان000 نحن الجزائريون ذقنا ويلات الفكر الذي مهد لداعش و أخوات داعش لعقد من الزمن0 أهديك كلّ أهداف الفريق الجزائري ، و نرجو النصر لكلّ الدول الإسلامية و في كلّ الميادين ـ العلمية و الإنسانية ـ من السعودية وجاراتها إلى العراق و إيران إلى أندونيسيا و ماليزيا و 00 إلى أرض الشام إلى مصر إلى دول المغرب الإسلامي ، و إلى كل الموحدين بأطيافهم الجميلة0



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي