الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1194)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 أين آفة الطائفية؟

 حوار المناهج الدارسية 1432هـ الجزء(2)ب

 القلب السليم - الجزء 2

 لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء الثاني -

 مشروع تنظيم الهيئة مشكلة في الحالتين!

 الأشتر النخعي أيام أبي بكر وعمر وبلاؤه في الفتوحات - الجزء الرابع

 المستقلة والهاشمي..... قصة الأموال والتطرف والطائفية ! - الحلقة الأولى -

 حوار العلماء.. تحري المعلومه!

 بين الاعلام والاسلام .

 آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء التاسع -

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1626

  • التصفحات : 7832887

  • التاريخ : 19/08/2018 - 00:38

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : الجن والإنس كلاهما من الناس! .

الجن والإنس كلاهما من الناس!

الجن والإنس كلاهما من الناسالجن غير الجان والأنس غير الإنسان الإنسان يشمل الأنس والجن الناس يشملون الأنس والجن الجان مختلف عنهما جنساً الجن صفة وليس جنساً مختلفاً..

هو صفة لكل مختفٍ، سواء كان من الجان أو من الناس وهو ضد الأنس لا ضد الإنسان ولا ضد الناس تعالوا نتدبر القرآن أولاً: اعلموا أن في القرآن (الجن والجان والإنس والإنسان والناس والذكر والأنثى..) الذكر والأنثى مثلاً يشملهم كلمة الناس والأنس ليسا جنسين.


فإذا خاطب الله الذكر والأنثى ليس معنى هذا أنهما مخلوقان من عنصرين مختلفين وكذلك الإنس والجن أما الجان فنعم من مارج من نار.

لذلك فالجن صفة = صفة اختباء وستر ونفور (من الإنسان أو الجان) والأنس صفة = صفة ألف ومعرفة وقرب وأغلبه في الإنسان فيما أعلم الجن صفة فقط ثانياً: تعالوا نستعرض آيات الجن في القرآن وآيات الأنس وآيات الجان. ستجدون أن الجن والإنس كلاهما من بني آدم، من الإنسان، من الناس.

نعم إبليس من الجن صفة، ولكنه من الجان عنصراً أما بقية الآيات فتبين أن الجن والإنس هما صفتان لنوعين من عنصر واحد.. كما سيأتي.

 ومن أوضح الآيات التي تبين أن الجن والأنس كلاهما من بني آدم قوله تعالى (وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلَائِكَةِ أَهَؤُلَاءِ إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ (40) قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنَا مِنْ دُونِهِمْ بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُمْ بِهِمْ مُؤْمِنُونَ (41) فَالْيَوْمَ لَا يَمْلِكُ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ نَفْعًا وَلَا ضَرًّا وَنَقُولُ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّتِي كُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (42) [سبأ/40-42] إذاً فالأنس كانوا يعبدون الكبراء (المتخفين عن الناس.)

 وهذه مثل قوله تعالى على لسان ألأتباع ( إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا) هؤلاء الكبراء والسادة غالباً متخفون مستترون، أي لا يخالطون الناس، لا يؤنس لا يؤنس بهم. فالجن صفة وليس مخلوقاً من عنصر آخر إنما ذلك (الجان) لا الجن. ولذلك الأتباع يعبدون الجن أي السادة والكبراء، لا الجان.

وإلا فأين عبادة الأنس للجن - بالمفهوم الشعبي للجن- أين؟ كيف لهذه الجموع التي تدخل النار أنها تعبد الجن؟ إنما تعبد السادة والكبراء.

وكذلك قوله تعالى (وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا (6) [الجن] في المعنى نفسه وكل الآيات في الجن لا تنقض هذا المعنى ومنها ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون) هذا صحيح، ما خلق الكبراء والأتباع إلا ليعبدوه هو سبحانه.

 وكذلك قوله (وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ وَالطَّيْرِ [النمل/17] ولم يقل من الجن والإنسان والطبر.. نعم الجان مخلوق ومنهم إبليس عنصراً ومادة، وهو من الجن صفةً، لاستتاره أو لكونه من الكبراء.الخ وجمع الجان جِنة (من الجنة والناس) لم يقل الجن على كل حال إذا استعرضتم الآيات ستجدون بأن الجن صفة وليست مخلوقاً من عنصر مختلف بعكس الجان (الجِنة) وبهذا لا يشكل أي معنى من معاني الجن.

وكذلك قوله تعالى (يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آَيَاتِي وَيُنْذِرُونَكُمْ

أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ [الأنعام/130] أين رسل الجن؟ وكيف غرتهم الحياة الدنيا؟ إذاً الجن والإنس واحد، كبراء وعامة، إلا أن الجن صفة.

وهذه الصفة (الجن = الاستتار) قد تكون في الإنسان وقد تكون في الجان من هنا تستقيم كل الآيات في مورد واحد لا تشعر بتناقض ولا إشكال بعد تدبرها.

وعلى هذا فالأولى أن نقول (الجان/ الجنة) إذا أردنا (الجن) بالمعنى الشعبي أما الجن بالمعنى القرآني فهي صفة تنطبق على بعض هؤلاء وبعض هؤلاء.

(خلق الجان من مارج من نار) وإبليس قال (خلقتني من نار) من هاتين الآيتين علمت أن إبليس من الجان عنصراً وهو من الجن صفة.

فالله قال (خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ (14) وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ [الرحمن/14، 15] لاحظ أنه قال (خلق الإنسان) ولم يقل (خلق الإنس) فالجان ضد الإنسان لا ضد الجن الأنس ضد الجن والإنس جزء من الإنسان. والجن مثلهم

إلا أن الجن صفة تتعدى الجن من الإنسان إلى كل ما هو مستتر.. سواء استتار مكانة أو جهالة..

في موضوع الجن والأنس والجان والإنسان والبشر والناس موضوع كبير يحتاج جمع المادة العلمية من القرآن وتدبرها بهدوء لنحاول ونبني والخطأ وراد.

لماذا مثلاً تأتي كلمة الأنس مقابل كلمة الجن إلا في الآخرة وفي الجنة تحديداً ومع الحور بشكل أخص أتت (لم يطمثهن أنس قبلهم ولا جان) فلماذا؟

هل لأن الحور مخلوقات من عنصر آخر (غير التراب وغير النار) وتصلح للعنصرين لكنه نفى أن يطمثهن قبلهم أنس أو جان كأن هنا أحكام خاصة . ابحثوا

 عندما يفتح باحث موضوعاً فيكفي أن يحفر نصف البئر وأنتم اكملوا الباقي وانظروا السياقات وميزوا بين الحالات فالقرآن ينتج معارف لا تنقضي عجائبه.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/02/16  ||  الزوار : 7352



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 7)


• (1) - كتب : (زائر) ، في 2017/04/04 .

[QUOTE]الكاتب :سفيان حمدان(زائر) الجن - الآية 8وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا كيف لمسوها ؟ الآية 9وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ ۖ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَّصَدًا كيف كانوا يستمعون هل هم من اهل السحر مثلا ؟! ارجو الافادة والتوضيح[/QUOTE]

• (2) - كتب : (زائر) ، في 2017/02/10 .

[QUOTE]الكاتب :جني سابقا انسي حاليا(زائر) يقول الله عز وجل : ( إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا ) الأحزاب / 72 . إن كان الانسان وحده قبل أن يحمل أمانة التكليف فقط . فما ذنب الجن في أن يتعذب في جهنم ؟ ولايوجد دليل يثبت أنه قبل حمل الأمانه . (وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ ۖ لَهُمْ قُلُوبٌ لَّا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَّا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَّا يَسْمَعُونَ بِهَا ۚ أُولَٰئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ ) الأعراف /179 . الاجابه انسان = (إنس + جن ) كلاهما انسان .[/QUOTE]

• (3) - كتب : عندليب(زائر) ، بعنوان : الجن من هم في 2017/02/10 .

الجن هم الكائنات الماورائية كالملائكة . الجن جنس كما الانس جنس الجنس المختفي الجن الجنس المؤنس "المادي" كالانسان

• (4) - كتب : جني سابقا انسي حاليا(زائر) ، بعنوان : يامعشر الجن والانس في 2016/12/16 .

يقول الله عز وجل : ( إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا ) الأحزاب / 72 . إن كان الانسان وحده قبل أن يحمل أمانة التكليف فقط . فما ذنب الجن في أن يتعذب في جهنم ؟ ولايوجد دليل يثبت أنه قبل حمل الأمانه . (وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ ۖ لَهُمْ قُلُوبٌ لَّا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَّا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَّا يَسْمَعُونَ بِهَا ۚ أُولَٰئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ ) الأعراف /179 . الاجابه انسان = (إنس + جن ) كلاهما انسان .

• (5) - كتب : سفيان حمدان(زائر) ، بعنوان : الجن والانس في 2014/11/21 .

الجن - الآية 8وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا كيف لمسوها ؟ الآية 9وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ ۖ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَّصَدًا كيف كانوا يستمعون هل هم من اهل السحر مثلا ؟! ارجو الافادة والتوضيح

• (6) - كتب : طه(زائر) ، بعنوان : او يمكن في 2014/02/26 .

أو يمكن ان يكون اهل النار يقولون انهم يعبدون الهة غائبة عنهم او متخفية وراء الرموز التي ترمز اليها مثل بوذا مثلا مع ان المليارات لم تراه ولكنهم اتخذوه معبودا ولو اطاعوا كهنتهم او الملأ منهم في امر خلاف ما امر الله ونسب اولائك الملأ التشريع الى بوذا مثلا يصبح هؤلاء قد عبدوا الجن او الاله المستتر المتخفي عنهم كما تفضلتم.. والذي يظنون انه بوذا!! ويعبدون كبراءهم في نفس الوقت.. والله سبحانه اعلى واعلم

• (7) - كتب : Adilos(زائر) ، بعنوان : الجن والإنس كلاهما من الناس في 2014/02/19 .

قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي