الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 الحسبان في القرآن

 معن الجربا في عين العاصفة!

 الرد المفصل على بيان الضحايا (4)

 قبل النقاب؛ كانت المروءة!

 لماذا المسلمون غير مطمئنين بذكر الله

 حقائق التاريخ | وفاة معاوية

 حلف فضول جديد ضد الكذب - الجزء الرابع

 صيحات الغلاة ... تحريق البشر!

 من هو حسن بن فرحان المالكي

 إلا محمد صلوات الله عليه...

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 6951715

  • التاريخ : 12/12/2017 - 16:17

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : الثقافة الرقيقة! .

الثقافة الرقيقة!


                          الثقافة الرقيقة!

أكثر الناس على ثقافة رقيقة، يعيشون بها ويتعارفون عليها، يزعجهم السؤال، ويشتتهم الجواب، يعيشون كالأنعام، أكل وشرب وبعال!
الثقافة الرقيقة سكون بليد، لا ينحدر من عبرة سابقة، ولا يستعد لكربة واثبة.. روابض في الزرايب، كالأنعام العوازب في منحنيات الهضاب؛ وتجاويف الكهوف.
الثقافة الرقيقة ساكنة كالبلادة، متجددة كالولادة،  لا ترفع خلافاً ولا تنتج وفاقاً، تحبس الناس لتنتظر بهم سنة الله في الذين قد خلوا من قبل.
هذا السكون يعاند غايات الله في هذا الإنسان، من تفعيل نعم الله عليه، من عقل المعقولات وتراكم المعارف والتفكر في الوجود واستباق المشاق.
لم يبعث الله الرسل إلا (ليستأدوهم ميثاق فطرته، ويذكروهم منسي نعمته، ويحتجوا عليهم بالتبليغ، ويثيروا لهم دفائن العقول)
- كما قال الإمام علي -
أنت أيها الإنسان مخلوق لغاية غير الغاية من خلق الحيوان والنبات والجماد؛ أنت مخلوق لتؤدي وظيفة أخرى؛ لتعمر الأرض بالحق والمعرفة والنماء والرقي.


مواضيع أخرى:
لمطالعة "عمليات المحو!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "خلاصات أموية." على هذا اللرابط «««
لمطالعة "علم الحديث ليس العلم بأحوال الرجال وأسمائهم؛ هو علم متشابك بكل العلوم!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "لن يصلح هذه الأُمة ما أفسد أولها!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "مناهج منسية عند أهل الحديث! - الجزء الثالث" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "معايير اهل الحديث القاصرة من اهم أسباب إنكار السنة!"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الرد على فتوى البراك في موضوع الاختلاط!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "كيف نفهم تأثير السياسة في الحديث؟" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "ما كتبه الرومان عن تاريخ العرب والمسلمين... هل هم أصدق أم نحن؟!"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "ما معنى (خير الناس قرني)؟!"على هذا اللرابط «««

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2017/01/20  ||  الزوار : 800



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مسلم ان شاء الله(زائر) ، بعنوان : هندسة المجتمعات في 2017/01/27 .

الناس على دين ملوكهم. الناس لا و لن يكونوا على دين أنبيائهم لماذا ؟ الملوك يخاطبون الناس بالسطحيات من الأمور و توافهها بما يتناسب مع عقول و مشاعرالبسطاء و السذج . مثلا يقرعون لهم الطبول للحرب و الناس تتراقص و تتصايح كالقرود اما الأنبياء فيخاطبون عقول الناس و يفعلون فيهم التفكر و التدبر و الحكمة و القسط و العدل و السلم و المحبة و الإيثار الناس لا تحب المجهود العقلي و لذلك تتبع الملوك و الحكام الذين يقودون الناس كما تقاد الانعام صُم بكم عمي كالأنعام بل أضل سبيلا. اي اسوء من الانعام



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي