الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 لماذا كفر أقوام الأنبياء؟؟

 استراتيجية الغلاة مع وزراء التعليم!

 آية واحدة تكفي لصلاح الناس!

 محطات من حياة الوالد فرحان حسن رحمه الله.

 الحياة الدنيا.... !

 مناظرة ناصبي

 تظالم فئات الشعب وواجب الدولة..

 لقاء العلامة الخليلي علامة فارقة في القنوات السعودية

 صنائع الله وصنائع الشيطان

 برنامج ثورة الانسانية الحلقه 4

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8259874

  • التاريخ : 21/11/2018 - 10:36

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : تغريدات فضيلة الشيخ في هاشتاغ: #نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ! .

تغريدات فضيلة الشيخ في هاشتاغ: #نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه !


              تغريدات فضيلة الشيخ في هاشتاغ:


            #نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه !


لم أرى العامة أجرأ على جلب الأدلة - كيفما اتفق - مثلما يجلبونها في نصرة السائد؛ ينطلقون لا يلوون على شيء.
العامة عندهم الجرأة في الاستدلال بما لا يفقهون؛ يركب آخرهم أولهم في التحاشر على المضايق؛ حشر فرعون الناس ضحى.


لو#نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ؛ وتحقق ذلك؛ فكيف لنا؛ بعد ذلك؛ أن نفتخر بأننا البلد الوحيد الذي يقفل المحلات أثناء الصلاة؟
اعطونا بديلاً.
#بذكر_الله_تنشرح_الصدور ؛ إذا فهمنا أن الذكر في النفس؛ لا على اللسان؛ (واذكر ربك في نفسك)؛ (فاذكروا الله كذكركم آباءكم).
لابد من تصحيح المفهوم.
#نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ؛ لأنه لم يكن أيام النبوة؛ ولأن فيه مشقة وعنتاً؛ ولأنه إلزام بما لا يلزمنا الله به؛ ولأنه مزايدة على السنة الأولى.
#نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ؛ أنصح بمشاهدة هذه المناظرة في الموضوع:


لمشاهدة "برنامج الميدان مع العرفج 22 ديسمبر ( الحمد × المالكي ) مناظرة حول"إغلاق المحلات في وقت الصلاة "!"على هذا اللرابط «««

لتقف على أدلة كل فريق؛ ثم قارن مدى قوة الأدلة.
#نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ؛ حتى نقلل من المظهريات المستحدثة؛ وما أكثرها!
ما دخلت المظهريات في عبادة إلا أفسدتها؛ ولذلك؛ لا تؤثر فينا عباداتنا.
#نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ؛ الاستدلال بالآية (وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين)؛ هذا استدلال خاطيء؛ الآية في الصلاة؛ سواء في المسجد أو خارجه.
#نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ؛ وبعضهم يستدل بالآية (رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة)؛ وهذا استدلال خاطيء، لماذا؟ لأن ذكر الله (تذكر الله) والصلاة لازمان؛ حتى في التجارة أو البيت؛ لا علاقة لهذه الآية بالصلاة في المسجد.
#نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ؛ بعضهم يستدل بالحديث (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر)؛ استدلال خاطيء؛ هذا في الصلاة نفسها.
لم أرى العامة أجرأ على جلب الأدلة - كيفما اتفق - مثلما يجلبونها في نصرة السائد؛ ينطلقون لا يلوون على شيء.
#نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ؛ العامة عندهم الجرأة في الاستدلال بما لا يفقهون؛ يركب آخرهم أولهم في التحاشر على المضايق؛ حشر فرعون الناس ضحى.
#نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ؛ العامة منظر مهيب؛ حيوانات (النو) تعبر الأنهار عبر أفواه التماسيح؛ تسقط الفرائس بالجملة؛ لكنهم؛ في الأخير يعبرون.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/10/07  ||  الزوار : 1472




جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي