الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 ألأشتر النخعي - البطل المظلوم - الجزء الأول

 الدرر البهية في الصلح بين إيران والسعودية!

 داعش طابور طويل؛ أولهم يخدعك وآخرهم يقتلك!

 عقل الفقيه الرحماني وعقل الفقيه الشيطاني!

 خيارات اللقاءات التلفزيونية أصبحت ضيقة جداً؛ بين كذبة ونصف كذبة!

 الرد المفصل على بيان الضحايا (5)

 أين المحور الثالث؟!

 تعليق الشيخ حسن المالكي عن اعتذار د. عدنان ابراهيم

 البيان في الخبلان - الجزء ألسادس

 تدبر آية (إِنكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جهَنَّمَ..)

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6895474

  • التاريخ : 18/11/2017 - 10:38

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : قراءه ووقفه مع حديث (الشاب الامرد)! .

قراءه ووقفه مع حديث (الشاب الامرد)!


قراءه ووقفه مع حديث (الشاب الامرد)!


في حديث الشاب الأمرد؛ مثلاً؛ هناك طريقة علمية وطريقة غوغائية؛ الطريقة العلمية أن تبحث الحديث ومن صححه ومن ضعفه بالمصادر؛ أما الطريقة الغوغائية فلا يهمها الفكرة؛ أي من صحح ومن ضعف؛ انما يهمها التشويش والجدل وحماية المذهب؛ فقط!
هذه عصبية جاهلية.



للأسف؛ أن حديث الشاب الأمرد دخل في تراث المسلمين؛ وصححه ابن تيمية في تلبيس الجهمية؛ وقال به بعض أتباعه؛ وهو موضوع؛ وقد رواه بعض  الروائيين المخرفين من الشيعة أيضا؛ ونحن ننكر على كل من صححه أو رواه؛ دون تعقب له؛ سواء كان سنياً ام شيعياً.
تتزيه الله أولى من حماية فلان السني أو فلان الشيعي؛ نحن لا نتحدث طائفياً ولا مذهبياً؛ ننقد التجسيم أينما كان..
شهادة لله.
تراث اليهود دخل في تراث السنة والشيعة؛ وللسيد الحيدري تصحيح داخل الشيعة؛ مثلما لي ولغيري تصحيح داخل السنة؛ المعرفة أولى.
مشكلة بعضهم أنه يتوهم؛ ولا يعرف مكر أهل التجسيم؛ فقد يرون نفياً لاحدهم؛ وهو نفي خاص؛ وليس عاماً؛ فيظنون أنهم حجوك..
كيف؟
بمعنى؛ قد ينفي فلان نزول الله على هيئة شاب أمرد؛ ينفي هذه الاشتراك فقط؛  لكنه يثبت كونه على العرش على هيئة شاب أمرد! فيأتي الشاب الغر ويظن أن نفي فلان مطلق؛ بينما هو ينفي حالة النزول على هيئة الأمرد فقط؛ فالله عنده يتشكل من صورة لصورة؛ بينما نفس هذا الشخص الفلاني يتحمس لتصحيح أن الله فوق العرش على هيئة شاب أمرد؛ ويصحح حديث قتادة؛ الموضوع؛ ويحشد له شواهد.
الشاب الغر لا يعرف أننا مدققون في تحقيق هذه الأمور؛ فإذا وجد نفياً خاصاً لحالة خاصة فرح بها! وظن أننا ندلس ونكذب..
كلا.
وكذلك تجويز بعض المجسمة أن يستقر الله على ظهر بعوضة؛ عندما ننقل لهم قوله ينكرون جداً؛ فإذا رأوا النص  يغضبون! لذلك نطالب بحرية علمية؛ ومناظرات طويلة محكمة؛ ليعلموا من الذي يخفي عليهم هذه الشنائع ماكرا؛ ومن الذي يحذرهم منها صادقاً.
الشباب ضحية الإخفاء والانتقاء والبتر والخيانات العلمية؛ لابد من شفافية؛ وطرح الأمور بوضوح؛ فالدين كله لله؛ وليس لأحد.
ليس هناك أفضل من كشف التراث على الملأ بمناظرات علمية؛ وليست هزلية؛ فيثبت منه الصحيح ويتم نفي الباطل؛ ولنعرف الأشخاص جيدا؛ التويتر للإشارات العامة؛ وليس للمناظرات ولا البحوث والدراسات؛ هو إشارات سريعة لمن يفهم؛ وليس لضحايا التعتيم والتبرير.
في حديث الشاب الأمرد؛ مثلاً؛ هناك طريقة علمية وطريقة غوغائية؛ الطريقة العلمية أن تبحث الحديث ومن صححه ومن ضعفه بالمصادر؛ أما الطريقة الغوغائية فلا يهمها الفكرة؛ أي من صحح ومن ضعف؛ انما يهمها التشويش والجدل وحماية المذهب؛ فقط!
هذه عصبية جاهلية.
أيضاً نكرر؛ بأنه ليس هدفنا الشهادة لمذهب؛ إنما الشهادة لله؛ وفي جميع المذاهب مجددون لتراثهم..
يهمنا المعلومة فقط.
عندما أرى في مذهبي فكرة خاطئة؛ فلا يلزم أن أبحث عنها في مذهب آخر؛ ثم أنقدهما معاً لاثبت توازني؛ هذا تكليف مذهبي لا شرعي.
عندما يكتب مدرب المنتخب أخطاء لاعبيه؛ لا يلزم أن يبحث عن أخطاء منتخب آخر حتى يثبت أنه ليس له غرض في النقد؛ هذه خبالة؛ ما أذكر أن أحداً من لاعبي المنتخب – زمان - اعتذر لزاجالو او الزياني بأن منتخب البحرين أو عمان فيه أخطاء مثلهم؛ هذه طفولة؛ زاجالو أو الزياني - وقبلهما مانيلي - كانوا لا يلتفتون للمقارنات عند التدريب؛ وإنما يضطرون لدراسة الخصم قبل المواجهة؛ لم يكن زاجالو ولا الزياني ينامان مرتاحين مادام أن حمود سلطان قد سجل عليه العنبري هدفاً؛ اهتم بمنتخبك أولاً.
بعضهم يفرح إذا وجد رواية عند مذهب قالها شخص مغمور؛ ويراها كافية للدفاع عن ١٣ من كبار سلفه قد قالوا بهذا وبحماس!
ماهذا؟

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/05/20  ||  الزوار : 4360



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : احمد بن سعيد(زائر) ، بعنوان : بن تيمية الشاب الامرد في 2015/05/21 .

نعم ان الشاب الامرد هو نفسة بن تيمية ولكون شيخ مشايخ المسلمين في نظر اتباعة المنتشرين في الخليج العربي وبعض دول العالم ويؤمنون بفكرة ومنهجة الذي قدمة للمسلمون وامن بعضهم بهذا المذهب بالسيف والمال فلماذا تنكرون ايها المسلمون عليهم ربهم الشاب الامرد انهم يؤومنون بة سواء رضيتم او لم ترضوا فأنهم على حق واستطاعوا تخريج اجيال يؤمنون بهذا الفكر وانتشر كالسرطان في العالم وفي جيلنا هذا تخرجت اجيال من القاعدة وداعش وماعش وبوكوحرام وعربواحرام و.......نعم هذة الحقيقة لكن شيخهم لم يعرفنا اويصف زوجة الشاب الامرد هل هي من السبيا الموجودات عندهم ويقدموهن لربهم الشاب الامرد كل ليلة واعتقد ان ربهم مدلل كثيرا بحور العين انة زير نساء على طريقة جهاد النكاح كما افتوا بذللك حسب طلب ربهم المزعوم .مبروك لكم ايها الخلايجة



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي