الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1194)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 الثورة المدللة - قراءة في الثورة السورية بمناسبة دخولها عامها الخامس! – الجزء الاوّل.

 فلقة قمر وحياة البرزخ!

 القنوات الدينية (المذهبية) والحزبية وخطورتها على الدين والوطن وعامة الناس.

 الأشتر النخعي أيام النبوة، وهل كان صحابياً؟؟ - الجزء الثالث

 ألأشتر النخعي - البطل المظلوم - الجزء الثاني

 الوطنية بين ثقافتين!

 الثقافة الرقيقة!

 ألأشتر النخعي - البطل المظلوم - الجزء الأول

 الأشتر النخعي أيام أبي بكر وعمر وبلاؤه في الفتوحات - الجزء الرابع

 لماذا تستغربون اكل لحوم البشر !!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1626

  • التصفحات : 7982525

  • التاريخ : 22/09/2018 - 16:17

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : مزايا الملك عبد الله. .

مزايا الملك عبد الله.

رثاء فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي لوفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز.
من باب التذكير بمحاسن موتانا أرى أن أبرز مزايا الملك الراحل ما يلي:
١- الاهتمام بالفقراء والتخفيف عن المواطن.
٢- الاهتمام بالتعليم وأبرز ذلك مشروعه في الابتعاث.
٣- طيبة القلب وحب الناس.
٤- نقد الغلو والتطرف.

تكفي هذه لنتحدث عنها قليلاً.
أما الموضوع الأول: وهو معالجة الفقر والاهتمام بالفقراء، فقد لمسنا ذلك ممن حولنا من العوائل الذين عهدناهم فقراء فأصبحوا مكتفين في الغالب، فالمرحوم عمل على زيادة الضمان الاجتماعي، وأن يكون في كل شهر بدلاً من تسليمه سنوياً، وشمل كل مواطن محتاج تقريباً؛ فاكتفوا بعد عقود من الفقر.
الموضوع الثاني: التعليم ومشروع الابتعاث؛ واستفاد من المشروع مئات الآلاف من الطلاب؛ وقد شن الغلاة حملات ضد هذا المشروع واستطاعوا تقليصه.

الموضوع الثالث:
طيبة القلب والخلق الكريم؛ وهذا يتجلى في أي كلمة عفوية للملك عبد الله؛ وتلحظ عندما يتحدث مع بعض المواطنين أنه والدهم حقاً.
محاربته للغلو والتطرف - رغم تمدده وقنواته وكثرة الغلاة وانتشارهم في الداخل - إلا أنتا كنا نجد فيه الملجأ لنقد التطرف والغلو؛ كنا نتشجع به.
لا ننسى مجازفة الملك عبد الله بزيارة منطقة جازان أيام ولايته للعهد؛ وكان مرض الوادي المتصدع قد انتشر في المنطقة؛ الملك الفقيد كان إنساناً.
لا أنسى ذلك المشهد الذي زار فيه مرضى الوادي المتصدع المعدي في المستشفى بلا قناع؛ وكان بجواره وزير الصحة شبكشي متلثماً بالقناع خشية العدوى.
لا ننسى ذمه لسكوت العلماء عن التطرف ووصفهم بالكسل، وكذا ذم هؤلاء الغلاة الذين يذبحون البشر كما تذبح الغنم - على حد تعبيره - وقد صدق.
نعم في عهد الملك عبد الله لم أجد إنصافاً لشخصي؛ لا في العمل ولا السفر ولا الكتابة.. الخ، لكن لا أجعل نفسي مقياساً؛ إذا وقع الظلم عليّ خاصة الله يقول (ولا تبخسوا الناس أشياءهم)، فأشياؤهم لهم وليست لك  حتى تخفيها أو تشوهها،
والسلبيات التي حدثت في عهده كانت من غيره، فابحثوا عنهم.
لم أمدح الملك عبد الله في حياته لكثرة المادحين بالحق والباطل؛ وإنما أذكر محاسنه الآن بعد أن ارتفعت شبهة الاستفادة من هذه الشهادة.
رحم الله الملك عبد الله بن عبد العزيز وغفر له وتجاوز عنه وألهم ذويه الصبر والسلوان.. فأنا أعرف معنى موت الأب مهما كان كبيرا في السن.
كل من مات أبوه يشعر بأن بعضه مات معه، ودفن معه..
فقدان الأب لا تعوضه الدنيا كلها.
وادعو للمحافظة على هذه المحاسن التي أحياها، وخاصة هذه الأربع

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/01/24  ||  الزوار : 7843



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 7)


• (1) - كتب : ابوهاني(زائر) ، بعنوان : رد في 2015/03/04 .

ياشيخ حسن الا تعلم انه يهتز عرش الرحمن اذا مدح الظالم

• (2) - كتب : محمد جواد سنبه(زائر) ، بعنوان : تعليق في 2015/02/03 .

يبدو ان الاستاذ حسن فرحان المالكي قد تعرض لضغط جعله مجبراً ليقول ذلك، فلنلتمس له العذر اذا كان توقعي صحيحاً.

• (3) - كتب : سعيد(زائر) ، في 2015/01/31 .

كان ان نسكت عن مساوئ موتانا خير عظيم ؟؟ اللهم ثباتا على الحق

• (4) - كتب : ببببببببببببببببببببب(زائر) ، في 2015/01/30 .

هذا انصاف من الشیخ وشهادة لله الملک الراحل کان له ایجابیات و ربما السلبیات بعضها کانت خارجة عن ارادته ولا نزکیه علی الله ابدا المهم انه الیوم فی ذمة الله وینبغی علی الجمیع ان یحفظوا علی الایجابیات و یقللوا من السلبیات فی الحکم الملکی

• (5) - كتب : سيد رضا الموسوي(زائر) ، بعنوان : القول الطيب هدايه في 2015/01/29 .

احسنتم النشر شيخنا وهذا يدل على انصافك للناس حتى اللذين لم ينصفوك رغم اننا نختلف مع حضرتك في كثير من الامور بخصوص المرحوم الملك عبد الله خصوصا ماجرى لنا في العراق من مأسي في فترة حكمه لكن الرجل الان في (ذمة الله )فالله هو من ستولاه فيثيه او يعاقبه فله الامر كله من قل ومن بعد . القادم في المملكة ((سيء جدا)) حماك الله من الفتن التي ستحدث قريبا فيها ياشيخنا والتي بدات اليوم بهذه التغييرات الخطير في الشخصيات التي تدير مفاصل المملكة . بعض الناس مسددين في القول للكلام الطيب ((وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ [الحج : 24]

• (6) - كتب : عاقل(زائر) ، بعنوان : براءه في 2015/01/29 .

نعوذ بالله من الخذلان

• (7) - كتب : انا محمد(زائر) ، بعنوان : الله يمحنك في 2015/01/24 .

انت ماعاد إلا انت تقيم الملك عبدالله ... ماتهباء



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي