• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : نصيحة لكل سلفي.. لا تعبد الخصومة! .

نصيحة لكل سلفي.. لا تعبد الخصومة!

#الحرية_لحسن_فرحان_المالكي

نقدّم لحضراتكم هذه المجموعه الرائعه التي تفضّل بها مفكّرنا الرائع فضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي"..

هذا الموضوع عباره عن نقد ورد على الغلاه وسلوكهم الحواري وازمتهم الفكريه..

مما كتبه فضيلة شيخنا:

لا يجوز أن تشترط - في قبول الحقيقة - ذم الآخر، هذا شرط أحمق، اخرج من هذا التعاظم وهذه الحماقة إلى العلم والمعرفة والشهادة لله ..

تخلص من المرض.


هذا هو المالكي.

تغريدات لفضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي".

التغريدات من شهر نوفمبر 2013.

تشرّف بجمعها ونشرها في الموقع "محمد كيال العكاوي".


مواضيع أخرى:

أهل السنة و آل محمد ... كيف تمكن النواصب من التفريق بينهما ؟

حرص إبليس وأتباعه على الصد عن سبيل الله.

الحماقة السلفية.

توظيف المشترك..معقول هنا.. ملعون هناك!

المتطرفون .. من ثقافة الكراهية إلى ثقافة الموت.


نصيحة لكل سلفي.. لا تعبد الخصومة... في ألا تعترف بخطأ إلا إذا قام الناصح بذم الجيران.. السلفي يشترط ذم الشيعة ليقبل الحق الذي تأتيه به..ةهذه لم أجدها عند شيعي ولا إباضي ولا زيدي ولا صوفي ولا ملحد ولا غيرهم..

السلفي فقط يريد أن تذم الشيعة قبل، وبأي شي، بكذب أو بصدق، لا يهم، ذم وبس!

هذا مرض سلفي عميق جدا،ً أقصد الغلاة، أما المعتدلون فلا ، نحن نشهد أنهم يناقشون الفكرة، لكن التعاظم عن الغلاة يدفعهم لهذا، وهذا ليس شرطاً.

يعني.. لو أنا تحدثت عن الشيعة في العصمة – مثلاً - لا أجدهم يقولون: طيب ذم السلفية وبعدين تعال نتناقش..

الشيعة عقلاء، لا يفعلون هذا الهوس السلفي.

وأظن أنني لو أنقد اليهود أو النصارى ... لن يشترطوا ذم الملحدين، هذا خارج نطاق الموضوع أصلاً..

 السلفي فقط من يختلف عن أهل الدنيا في هذه الخصلة.

وهذا من (التعاظم) و (الكبر)، لأنه يشترط عليك ، وأنت لست ملزماً ، وليس الشيعة قضيتك، قضيتك فيما تعلم - وهم جماعتك - وقضية الباحث الشيعي جماعته.

ثم السلفي لا يشبعه شيء، يعني لو تنقد الشيعة شهراً كاملاً بالصدق والكذب، وتعميم الأخطاء ، فهل سيشبع السلفي؟

أبداً.. سيطلب منك إضافة عشر سنوان..

نقدنا موضوعات خاصة بالشيعة في صحيفة الكويتية - كالعصمة - وتناظرنا معهم في هجر، وظلمناهم في كتاب العقائد، ولكن لا يشبع السلفي شيء أبداً.. هذا مرض.

يعني.. ليس المطلوب منك – كسلفي - أن تطالب في كل وقت بهجاء الشيعة..

هذا مرض..

أنت اسأل محاورك عن رأيه في الفكرة، بشرط أن يكون النقل صحيحاً أيضاً!

يعني – مثلاً - هل ترى العصمة؟

هل ترى الولاية التكوينية؟

هل ترى معاجز الأئمة؟

فإذا قال "لا"، فهذا يكفيك، لا تطالبه بالشتم والكذب والتعيم ..الخ.. مرض!

أنا ضد أن يرد الشيعة على السنة، وضد أن يرد السنة على الشيعة، في الفريقين عقلاء ومجانين، معتدلون وغلاة، فليكتفِ عاقلهم بالرد على مجنونهم.

كذلك.. لما علموا أنني زرت عمان يطالبونني بشتم الإباضية!

هل الشتم عند السلفي أصبح ركناً من أركان الإسلام؟

هذا مرض..

عليك بنفسك..

دع الآخرين.

لا يجوز أن تشترط - في قبول الحقيقة - ذم الآخر، هذا شرط أحمق، اخرج من هذا التعاظم وهذه الحماقة إلى العلم والمعرفة والشهادة لله ..

تخلص من المرض.

 

أيضاً هذا الدعاء السلفي (الله يحشرك مع الشيعة)!

ههه

الشيعة لن يكونوا كلهم في مكان واحد! ناس في الجنة وناس في النار، كـأهل السنة تماماً.

أصبح ذم الشيعة - عند غلاة السلفية - وذم إيران وحزب الله والحوثيين هو الدين كله، وافعل بعد ذلك ما شئت..

اكفر ، الحد! لا يهم..

مرض.

مرة اتصلت قناة صفا على مجنون يسمي النبي (خاتم المغفلين)، فطلب منه المذيع ذم الشيعة!

يعني ذم النبي لا يهم!.. المهم ذم الشيعة!

 

أوامر الله ونواهيه واضحة في القرآن. لا تلزموه بعقيدة سنة ولا شيعة، ولن يدخل هذه الفرقة أو تلك – كلها - جنة ولا ناراً، يحاسب الشخص بعمله, لا بمذهبه. فمن التزم بشروط الله لدخول الجنة أدخله الجنة.. سنياً كان أوشيعياً..

ومن ارتكب موجبات النار أدخله النار.. سنياً كان أوشيعياً.

هو من يحدد لا المذهب.

أعوذ بالله من هؤلاء الحمقى الذين يجعلون الله من المنتسبين للمذهب، وما بقي إلا أن يترجمونه في رجال المذهب.. أعوذ بالله من هذه الحماقة والعمى

الله ليس متمذهباً، ولم يدرس عند السنة ولا عند الشيعة حتى يلتزم بعقيدة هذا أو ذاك..

هو رب العالمين..

 

يحاسبهم وفق أوامره هو ونواهيه هو.


  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=956
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 11 / 15
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 06 / 24