• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : لسنا مع محاكمة أحد! .

لسنا مع محاكمة أحد!

  

تغريدات لفضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي".

قام بجمعها "محمد كيال العكاوي"

 


 مواضيع اخرى:

يكثر هذه الأيام الدعوات لمحاكمة متطرفين من متطرفين آخرين!

ربما لأعادة انتاج التطرف!

المطلوب هو حوار جاد صادق صريح، الحوار الجاد الصريح فرط فيه الجميع، الذين أعاقوا الحوار الوطني وأجهضوه هم أؤلئك المتصارعون حالياً،  وقد ارتخت الدولة الزمام لرغبتهم بإجهاضه.

الشهادة لله تقتضي محاسبة الجميع أو إجبار الجميع على حوار جاد علني لمعرفة جذور البلاء الذي يفتك بنا من فترة لأخرى،  الشهادة لله وليست للفزعة، إعادة انتاج التطرف حدث أكثر من مرة، يأتي متطرفون يجاملون الدولة ويبقون على جذور التطرف ويضللون الدولة عن الحقيقة..

كفى نريد الحقيقة كما هي!

لذلك نحن لسنا مع محاكمة أحد، لسبب بسيط، لأن المحاكمة سيتم فيها غلبة القوي وبقاء التطرف، أما الحوار الجاد فيتم فيها غلبة البرهان وضعف التطرف.

ماذا سيقول المحاكِمون إذا تمكن المحاكَمون من إثبات أن هذه الأفكار سلفية وهابية صريحة؟!

إذاً فالحل الأمثل هو العمل الفكري العلمي الصادق.

ثم هزيمة التطرف ممكنة جداً بصريح الآيات، فلماذا المحاكمات؟! والمطالبون اليوم بمحاكمة المتطرفين كأنهم بريئون من نشر التطرف وتعميقه!!

فكرة (محاكمة الأفكار) هي نفسها فكرة متطرفة من إنتاج غلاة السلف وليست في كتاب ولا سنة  النبي، لم يحاكم على الأفكار إنما الجنايات، ليس في القرآن ولا في السنة محاكمة المنافقين، وإنما جهادهم لا قتالهم، يعني جهادهم بالبراهين والأدلة، وهو ما فعله القرآن ومحمد، مع بقاء الحقوق.

نعم المحاكمة الشخصية الخاصة ممكنة، بمعنى أن أطلب أنا المتضرر فلاناً للقضاء، لأنه حرض علي؛ أو غرر بابني؛ أو قذفني او شتمني.. الخ، أما العام فلا.

لم يحاكم النبي المنافقين على استهزائهم بالله وآياته ورسوله، فضلاً عن المرجفين واهل السوء.. الخ  الجناية فقط..  هكذا الحرية في الإسلام الأول.

يجب الابتعاد عن سبب هلاك أهل الكتاب (إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإن سرق فيهم الضعيف قطعوه) هي سبب الهلاك، فالانتقاء تطرف وهلاك

الصادق يعرف أن الحل الجذري والاستراتيجي والشرعي هو محاكمة الأفكار علمياً وبالقرآن الكريم وشهادة لله وحده..

 الشيء اذا كان لله وضع فيه بركته.

 


  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=845
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 08 / 24
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 06 / 24