• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : داعش ليس لها صديق - الجزء الثاني .

داعش ليس لها صديق - الجزء الثاني


                  داعش ليس لها صديق!

                                      الجزء الثاني


#داعش_ليس_لها_صديق
لكن الناس يحبونها؛ لأنها نتيجة ثقافة نفاقية؛ والمنافقون؛ كما قال الإمام علي (لهم إلى كل قلب شفيع؛ وبكل وادٍ صريع)!
#داعش_ليس_لها_صديق
داعش تعلن مسؤوليتها عن جرائمها؛ لكن حماة الضحايا يستميتون في نسبة جرائمها لفتح الله كولن أو إيران أو علي عبد الله صالح!
#داعش_ليس_لها_صديق
مهما دافعتٓ عن داعش وتسترتٓ عليها وبرأتٓها بتوزيع جرائمها على خصومك السياسيين؛ ستبقى أنتٓ في نظرها كافراً حلال الدم.
#داعش_ليس_لها_صديق
وتفجيراتها في تركيا حسم الموضوع؛ فكم دعموها؟ وكم دللوها؟ وكم انشعوا تجارتها بالنفط؟ وسيبرئها كثير؛ فلها إلى كل قلب شفيع!
العاطفة مع داعش اليوم، كالتعاطف مع المنافقين قديماً؛ فالمنافقون كان لهم سماعون من الصحابة، وكان الصحابة فيهم فئتين؛ هذا ما يفيده القرآن الكريم.
في القرآن الكريم؛ (وفيكم سماعون لهم)؛ وفيه (فمالكم في المنافقين فئتين)؛ فلا تستغربوا عاطفة كثير من الناس مع داعش؛ فالنفاق يحتمي بعواطف الناس.


مواضيع أخرى:
لمطالعة "داعش ليس لها صديق! - الجزء الأوّل"على هذا اللرابط «««
لمطالعة " استمرار الجرائم واستمرار الجرائم بألاستهانه في امرها." على هذا اللرابط «««
لمطالعة "التعليق العابر على حوار العامر!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "داعش ترجم امرأة، فلماذا الإنكار؟ (ألجزء ألأوّل)" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الخلفية الأموية لداعش! - الجزء ألأوّل"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "حديث علي بن أبي طالب في داعش!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "مواجهه.. بين داعش والقرآن.‏"على هذا اللرابط «««

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=1593
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 01 / 03
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 05 / 12