• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : الشيطان.. يجعلك تتعبد إلى الله بأبشع معاصيه! .

الشيطان.. يجعلك تتعبد إلى الله بأبشع معاصيه!


الشيطان.. يجعلك تتعبد إلى الله بأبشع معاصيه!


أنت أسرد المعاصي والجرائم والموبقات التي ذكرها الله في كتابه؛ وأستطيع أن آتي لك بمن يظن أنه أهدى الناس؛ وهو يرتكبها جميعاً من باب التعبد لله!



من أعظم مكر الشيطان وتزيينه أنه يجعلك تتعبد إلى الله بأبشع معاصيه؛ وأنت لا تشعر بذلك! بل تشعر أنك في طاعة عظيمة! قتل الأبرياء نموذجاً.
وأعظم من ذلك؛ مكراً وتلبيساً وتزييناً؛ أن يجعلك الشيطان تتعبد إلى الله بكل معاصيه؛ وأنت تظن مهتدٍ؛ وأنك على صراط مستقيم!
هل بعد هذا مكر وتزيين؟
أنت أسرد المعاصي والجرائم والموبقات التي ذكرها الله في كتابه؛ وأستطيع أن آتي لك بمن يظن أنه أهدى الناس؛ وهو يرتكبها جميعاً من باب التعبد لله!
خذ أعلى الموبقات والجرائم؛ الكفر والشرك والنفاق والكذب على الله قتل النفس الخ؛ ثم خذ أكثر الناس نهياً عنها؛ وستجده غارقاً فيهاً؛ ولا يشعر أبداً!
أليس هذا من المكر الكبار والتزيين الغرور والتلبيس الخفي غاية الخفاء؟!
ويأتي السؤال:
كيف حصل هذا؟
ماهي خطوات الشيطان؛ وكيف تمكن إلى هذا الحد؟.

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=1131
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 05 / 18
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 05 / 11