• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : الظلم قرين الجهل .

الظلم قرين الجهل

تغريدات لفضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي"

قام بجمعها "محمد كيال العكاوي"



الظلم قرين الجهل، وهما طبعان قديمان (إنه كان ظلوماً جهولاً)، فحيث كان الظلم إعلم أن الجهل سيده وخادمه، وأين حل العدل يكون العلم سيده وخادمه..

كلما رأيت الظالم يظلم فاعلم أنه يمتح من الجهل، جهله بالله وبنفسه وبالآخرين وبآخرته.. الخ

لا يأخذ الظالم ظلمه من علم أبداً، لكنه قد يشبه له..

أكبر مطمع للشيطان أن يجعل من الجهل علماً، فلذلك يتحايل في دس الجهل - على هونٍ - في دين الله، ثم يجمع له الأنصار، حتى يظهر لك الجهل بمصحف وسواك وعصا..

أكبر مطمع للشيطان أن تنسى عداوته وتتذكر عداوة أخيك، أن تعبده وأنت تظن أنك تعبد الله، فهذه العبادة إذا استقرت في قلب المخدوع لا تذهب بسهولة..

أكبر مطمع للشيطان أن لا تصدق الله فيما أخبرك عن الشيطان.. وبضمير!

أي أن لا تصدق الله عبادة لله! .. وحرصاً على دينه!

هذا هو الضلال البعيد!

أكبر مطمع للشيطان أن تتعبد بما نهاك الله عنه، ترجع للشرك باسم الدين، تتحاكم للطاغوت باسم الدين، هذا هو الضلال البعيد!


مقولة للأخ الشيخ خالد القروطي الخطيب..

تأملوها.. فالقرآن ينتج معرفة

لا تجعلوا القرآن خالياً من المعارف.. هذا مطمع الشيطان 


مقولة للأخ الشيخ خالد القروطي الخطيب - - بحجم


الاستهتار بالقرآن عرف عند الغلاة، فاحذر أن تطيعهم... فالقرآن عندهم مجرد صيدلية بائسة، أما الطبيب الكامل عندهم هو ذلك الفقيه الأحمق!

هذا العرف عند الغلاة قديم، فهذا الأوزاعي عالم أهل الشام يقول ( السنة تحكم على القرآن)!

ثم السنة عنده من اقوال الزهري ورجاء بن حيوة.. وانت طالع!

الغلاة يتعمدون إهانة القرآن، فهو عندهم كتاب عادي جداً مثل كتب عبد العزيز السلمان ومواعظ ابن القيم .. ا يفيد معرفة.. وليس مبيناً.. ولا ميسراً.. ولا شي!


الغلاة يتعاملون مع القرآن كالمتجر فقط، لك بكل حرف حسنات مضاعفة وبس...

مجرد سوق!

وليس القرآن عندهم بكتاب هداية ولا معرفة، هذا هو باطنهم وإن أخفوه.

الملحدون يكفرون بالنص..

والعلمانيون يعطلونه ..

والإسلاميون يوظفونه.

فمن هو الأكثر جرماً؟؟

( فمن أظلم ممن افترى على الله كذباً

أيهم المفتري؟!


خطوات الشيطان:

1- يجعل شرعه مجاوراً لشرع الله..

2- وقد يزوره!

3- ثم يتقوى ويجمع أنصاره ويخرج شرع الله من الباب والنوافذ..

4- ثم يأمر بمطاردته!

والشيطان يجعل الكذب يطارد الصدق ويؤدبه!

ويتيح للظلم أن يسجن العدل لأنه ظلم الظلم!

ويضرب معالي الأمور بسفاسفها فيستجيب الناس ويهدمون المعالي.


  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=776
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 06 / 28
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 01 / 22