• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : إدانة تفجير مسجد دار الحديث بدماج من قبل الحوثيين .

إدانة تفجير مسجد دار الحديث بدماج من قبل الحوثيين


فهذا العمل مدان من عدة أوجه:

أولاً: نحن نرى أنه لا مبرر شرعياً ولا واقعياً لتدمير المسجد، ولا يمكن قياسه على مسجد الضرار، فالجميع مسلمون. ثانياً: من حق السلفيين

ثانياً :من حق السلفيين الموجودين هناك أن يصلوا فيه ويعقدروا الدروس.

ثالثاً: لاضرر منه بعد انتقال العناصر الأجنبية والحجوري.

رابعاً: أن كان السلفيون الموجودون في دماج قد هجروه - وهذا مستبعد- فكان الأفضل تحويله لدار إسكان لعائلة من الفقراء وما أكثرهم في اليمن

خامساً:  ندين هذا الفعل الان لأنه موثق ومن الحوثيين وإلا فهناك عشرات الأحداث المماثلة في ليبيا ومصر وسوريا لكن إدانتي لهؤلاء معروفة سلفاً

سادساً:  أيضاً يجب وضع هذا الحدث المدان في وضعه الطبيعي فتفجير مسجد خال ليس كما يفعله غلاتنا من تفجير المساجد بالمصلين كما فعلوا بالبوطي

سابعاً: سكتنا عن تفجير قصر ال الأحمر وتفهمنا كون حسين الأحمر فر بجلده بعد أن ارتكب جرائم فانتقموا منه لكن ما ذنب المسجد بعد مغادرة أصحابه؟

ثامناً: نكرر دعوتنا للسلم والتسامح وترك الانتقامات مع أهمية توظيف المشتركات والصبر وكظم الغيظ ولا ننسى أن الله أمر بهما وهو الأعلم بما يشرع

تاسعاً : نكرر بأنه لولا ظن بعض الناس أننا سنجامل الحوثيين او الشيعة لما أدنا هذا الفعل لأن تركيزنا على  إدانة سفك الدماء فهي اهتمامنا الأول

عاشراً: آمل أن يقتصر الجميع على نقد وإدانة الأحداث الموثقة - كهذا الحدث- بدلاً من الإشاعات وان يتم وضع كل خطأ في حجمه الطبيعي أيضاً دون غلو

الأحداث الموثقة يجب علينا شهادة لله أن ندينها إدا كانت محل إدانة وترتيبها نزولاً

1- قتل النفس المعصومة

2- التكفير

3-تفجير المساجد والقبور

4- التحريض الطائفي والمذهبي 5- التعميم في ذم المذاهب والشعوب والقبائل والمناطق والأعراق  وهكذا  لكن لا تنسوا الدم الدم فهو في الذروة جرماً

 


  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=491
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 02 / 06
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 04 / 17