• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : خلاصات أموية .

خلاصات أموية

تغريدات الشيخ 16 مارس

خلاصات أموية: أدراك ما أحدثه بنو أمية في الفكر والعقائد والحديث والسلوك والفقه وألأنظمة كافة سياسية ومعرفية ومالية من أولى أوليات العلم.

لأن طالب العلم إذا لم يعرف هذا فقطعاً سيخلط دينه ببعض تلك الممارسات والتغيير للدين نفسه ،وتنقية الدين من آثار التحريف البشري واجب إجماعا. ولكن الغلاة يكابرون في القضية الواحدة لو أتيتهم بكل آية ما تبعوا حجتك، لذلك لن أخاطبهم وسأنقل خلاصات لمن أراد من طلبة العلم.

هذه الخلاصات بلا توثيقات الآن، وقد نفصل لاحقاً في كل مسألة منها، ومن ذلك : 1- التغيير في أعلى الهرم (السلطة) 2- انتهاك واسع للحقوق 3- الإقطاعية 4-العصبية القبيلة 5-الملك العضوض 6-الوراثة 7-إبطال الشورى 8-استخدام الاسلام لخدمة السلطة- عقيدة الجبر- - الطاعة الطلقة - - الغلو في الخلفاء - سب الأنبياء والصالحين- - التكفير- تفريق المسلمين طوائف وفرق - تشريع المظالم- - مكانة أهل الكتاب والقصاص والشعراء. - استهداف المقدسات- تفريق المسلمين طوائف وفرق - تشريع المظالم- - مكانة أهل الكتاب والقصاص والشعراء. - استهداف المقدسات 10- فرض العقائد والأحكام 11- الرشوة والفساد 12- اصطناع الرجال بالمكر والمال والمنزلة  14- الاستئثار والاستتغلال والاستحواذ على أخصب الأراضي وأنفع الأموال 15- الأثرة 16- فرض الضرائب على كل شيء أصبحت بلاد المسلمين مزرعة كبيرة (احلب الدر فإن انقطع فاحلب الدم) هذا جواب سليمان بن عبد الملك على والي مصر الذي طلب التخفيف عنهم!

- إذلال الناس: مثل ختم الأعناق والأيدي حصل مع كبار من الصحابة وعامة الفلاحين - كراهية الشعوب وظلمهم أسلموا أو لم يسلموا

- احتقار المهن ( بدأ من العهد ألأموي) - تحويل بيت مال المسلمين إلى خزينة للسلطان - شن الحروب من أجل الغنيمة والتوسع
التعذيب وأصنافه مثل: 1- تعليق النساء من أثدائهن/ 2- تسليط الحيوانات المفترسة على المعذبين/ 3- تقطيع الجسد قطعة قطعة/ 4- الدفن حياً

- سمل الأعين ( ونسبوا ذلك للرسول حتى يشرعنوه)! 6- بتر الأطراف/ 7- الإلقاء من المباني العالية 8- قطع الألسنة. 9- سبي المسلمات

- ذبح الأطفال أمام والديهم عمداً - إجبار البربر على بيع نسائهم وأبنائهم في حال التقصير في ضريبة غير واجبة - حمل رؤوس الصحابة !

وسنجد جوائز لمن جلب : 1- رأس عمار بن ياسر 2- رأس الحسين بن علي 3- رأس عمرو بن الحمق الخزاعي وهم صحابة عند الغلاة أيضاً !
أما الضرائب الباهظة: فحدث ولا حرج! وهي متعددة، أخذ فيها بنو أمية أساليب شتىى وفرضوها على عدة أمور كثيرة غريبة قد لا تخطر على بال مثل:

1- الضريبة على الأرض (الخراج)/ 2- ضرائب الزواج/ 3- أجور الضرابين/ 4- أجور البيوت/ 5- رسوم العرائض/
- هدايا النيروز والمهرجان للخليفة ، بلغت عشرة ملايين درهم أيام معاوية/ 7- الصوافي (الأراضي المصادرة) للخليفة/
8- استخلاص الصفراء والبيضاء للخليفة/ 9- الضرائب على التجار/ 10- ضرائب على المهن والصناعات/ 11- أجور أرزاق العمال/ 12- أجور الصحف والقراطيس/ 23- أجور طعام السلاطين والولاة/ 24- أجور الكيالي/ 25- أجور الأتبان/ 26- أخذ الجزية عمن أسلم ومن لم يسلم /27- الزيادة في مقادير الجزية/ 28- ضرب الكسور في الفروق بين العملة الجيدة والرديئة والأموال المتخلفة وأداء الأعلى / - منع أهل الزكاة الحقيقيين من حقهم وإعطائها الموالين والشعراء 29- ولم يكن للموالي - المجندين قهراً - عطاء ولا رزق وهو سبب ثورة البربر/

30- مصادرة الأملاك كما حصل لأهل اليمن في عهد محمد بن يوسف وفرض عليهم ضريبة جديدة سماها : وظيفة!
- / وفرض جزية على البربر سموها : جزية الأبناء.. ومن قصر في الجزية عليه تسليم أبنائه ونسائه للبيع! أسقطها عمر بن عبد العزيز/

- نقل خراج الأراضي البعيدة إلى غير أهلها كخراج عمان إلى البصرة 33- تعذيب أهل الضرائب والخراج شتى أنواع التعذيب حتى يؤدوا فوق الطاقة

- بالإضافة لابتزازات العمال فخالد القسري مثلاً - حبيب الغلاة- كانت غلته عشرين مليون درهم وقد ولاه الخليفة وليس معه شيء/

وعبد الرحمن بن أبي بكرة أرسله معاوبة إلى سجستان فوصلها من أصبهان وقد كسب 40 مليون درهم! من إمارته على أصبهان فقط وكانت لسنة أو سنتين!/

وكان الخلفاء يشجعون الولاة على هذه القسوة وإذلال الناس/ شمل الظلم أكثر الناس من الفلاحين والصناع والفرق الإسلامية

كيف يتخذ الغلاة هؤلاء الظلمة أئمة هدى ... وينافحون عنهم ويحتجون بمظالمهم في كتب العقائد؟؟ ويتعبدون الله بمظالمهم وكذبهم وفجورهم؟؟

كيف يتخذ الغلاة هؤلاء قدوة لهم ويتبعون سنتهم ويعرضون عن سنة رسول الله مع أن هؤلاء الظلمة لم يكونوا يؤمنوا بأن الله سيحاسب الخليفة.  لقد أشاع بنو أمية ووعاظهم أن الخليفة ليس عليه حساب ولا عقاب إذا حكم ثلاثة أيام وبعضهم قال أربعين يوماً! وفضلوا الخلفاء على الأنبياء
فكيف يتخذهم الغلاة قدوة لهم من دون كتاب الله ومن دون سنة رسول الله؟ كيف يرضون بهذا وهم يعرفون منهم ذلك، أقصد العلماء من الغلاة يعرفون.

لا تقولوا لي أن هؤلاء الغلاة لم يقرؤوا تفسير ابن كثير مثلاً! وهو سني شامي فيه نصب وانحراف عن أهل البيت وميل لبني أمية واضح، فهل قرؤوه؟
فاسمعوا إذن: تفسير ابن كثير [ جزء 4 - صفحة 43 ] ابن أبي حاتم : حدثنا أبي حدثنا هشام بن خالد حدثنا الوليد حدثنا مروان بن جناح

حدثني إبراهيم أبو زرعة وكان قد قرأ الكتاب أن الوليد بن عبد الملك قال له : أيحاسب الخليفة؟؟؟
فالوليد بن عبد الملك وقد أتى في زمن مبكر ( 86- 96 هـ) يجهل أن الخليفة سيحاسب لأن الثقافة الأموية التي سبقته كانت قد استقرت على منع ذلك

فإذا كان الخليفة يظن أنه لن يحاسب فلماذا يتخذه الغلاة قدوة وأسوة وينشدون فيه الأشعار ويمحدون فتحه البلدان؟؟ هولاكو قد فتح أيضاً
وفي عهد والده عبد الملك كانت قصة أيضاً من هذا القبيل أن الخليفة ( لا يناشد)! ففي المعرفة والتاريخ - (ج 1 / ص 128) قال:
قرأت على محمد بن حميد قال: حدثني سلمة وعلي بن إسحق قالا: عن عمران بن أبي كثير قال: قدمت الشام فإذا قبيصة بن ذؤيب

قد جاء برجل من أهل العراق فأدخل على عبد الملك بن مروان فحدثه عن أبيه عن المغيرة بن شعبة أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول
إن الخليفة لا يناشد!! قال: فكسي وأعطي وحبي!!
قال ( الراوي) فحك في نفسي شيء،فقدمت المدينة،فلقيت سعيد بن المسيب، فحدثته فضرب يده بيدي ثم قال: قاتل الله قبيصة كيف باع دينه بدنيا فانية

وقبيصة بن ذريب هذا ... الذي جلب من يكذب على رسول الله ، أبشركم أن روايته وأحاديثه تملأ الكتب الستة! ماشاء الله!
ثم يكمل سعيد بن المسيب ويقول : ( والله ما من امرأة من خزاعة قعيدة في بيتها إلا قد حفظت قول عمرو بن سالم الخزاعي لرسول الله
اللهم إني ناشد محمداً / حلفَ أبينا وأبيه الأتلدا أفيناشد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يناشد الخليفة؟
هؤلاء الغلاة الذين يتخذون بني أمية قدوة لهم في السلوك والفكر وعلى مائدتهم الحديثية والعقائدية والفقهية... كيف يتخذونهم قدوة؟!

وهؤلاء معظمهم لا يعتقد بالحساب أصلاً! في جانب الخليفة، أو السلطان؟؟ هل يعقل أن يكون هؤلاء ( أئمة هدى)؟ ونمدحهم في قصائد العقائد؟
قبيصة بن ذؤيب الذي كان يجلب الكذابين إلى قصور بني أمية ليشرعنوا لهم ( أن الله لا يحاسبهم) فكيف سيكون فيما دون ذلك؟؟ قبيصة هذا ثقة ثبت!!
قال ابن حجر في التقريب: قبيصة بن ذؤيب الخزاعي ..من أولاد الصحابة وله رؤية مات سنة بضع وثمانين ع. اهـ (ع) هذه تعني، روى له الجماعة!

ونحن عندما نحذر من بني أمية يظنون أننا فقط نذم مظالم قد سبقت! كلا مظالمهم ضد شرع الله ورسول الله وكتاب الله مازالت في كتب ( الجماعة)!
وأنا هنا أخاطب طلبة العلم المنصفين... لا تتركوا دينكم لهؤلاء ( الجماعة)، فقد رووا الكثير من الكذب على دين الله وقالوا ( صحيح) فاحذروا
هنا التجديد، أن تعيد أسس ( الجرح والتعديل) على أسس معرفية، لا مذهبية، فمن كان يجلب الناس للأمراء من أجل الكذب على رسول الله ليس بثقة.

والذي جرف الناس مع الحديث الحديث الأموي المكذوب، والعقائد الأموية الفاسدة من نصب وجبر وتشبيه هو ما يجرفنا اليوم، من حماقة وخصومة وغيرها
واسمعوا هذا العجب: ما رواه أبو داود (الحنبلي) في كتابه: سنن أبي داود [ جزء 2 - صفحة 621 ] حدثنا محمد بن العلاء ثنا أبو بكر عن
(حدثنا )عاصم قال: سمعت الحجاج وهو على المنبر يقول: اتقوا الله ما استطعتم ليس فيها مثنوية!

واسمعوا وأطيعوا ليس فيها مثنوية لأمير المؤمنين عبد الملك! والله لو أمرت الناس أن يخرجوا من باب من أبواب المسجد فخرجوا من
باب آخر لحلت لي دماؤهم وأموالهم! والله لو أخذت ربيعة بمضر لكان ذلك لي من الله حلالا ! ويا عذيري ( من يعذرني منه ) من عبد هذيل
– يقصد ابن مسعود- يزعم أن قراءته من عند الله، والله ما هي إلا رجز من رجز الأعراب! ما أنزلها الله على نبيه عليه السلام!

قال الشيخ الألباني (السلفي) : صحيح الإسناد..)..
فانظروا كم من ( ألأحكام التشريعية الوضعية ) التي يحلف الحجاج أنها مباحة من الله! وكيف يكذب على الله وكيف يسب ابن مسعود الصحابي الكبير؟
فلما نجد الغلاة يتخذونه (إماماً)/ ويشيدون بقتله للناس ( من باب ظنهم أنه كان يقتل الشيعة فقط)! ما هذه الحماقات؟ وأي دين يبجل الطغاة؟؟
هل سمعتم بطغيان هكذا، أن تبايع على أنك عبد؟ يحكم السلطان في مالك ونسائك ونفسك ماشاء! وتتعبد إلى الله بهذه البيعة! فاسمع إذن


قال ابن حجر في الإصابة في ترجمة مسرف بن عقبة ( وهو صحابي ظالم) من قواد يزيد بن معاوية قال: (وقد أفحش مسلم القول والفعل بأهل المدينة
وأسرف في قتل الكبير والصغير حتى سموه مسرفا وأباح المدينة ثلاثة أيام لذلك والعسكر ينهبون ويقتلون ويفجرون
ثم رفع القتل وبايع من بقي على أنهم عبيد ليزيد بن معاوية)! انتهى النص... هذه هي ألأمجاد التي يريد الغلاة أن نرجع لها! تعساً لهذه الخلافة.
وقال ابن كثير - رغم نصبه- في البداية والنهاية (البداية والنهاية - (ج 6 / ص 262) (( وإنما يسميه السلف: مسرف بن عقبة،

فلما ورد المدينة استباحها ثلاثة أيام، فقتل في غضون هذه الايام بشرا كثيرا حتى كاد لا يفلت أحد من أهلها،
وزعم بعض علماء السلف أنه قتل (2) في غضون ذلك ألف بكر واله أعلم) انتهى النص! هؤلاء السلف هم سموا صحابياً ( مسرف) وهم من اعترف بهذاالفجور
والغلاة يخططون لدولة الخلافة حتى يعيدوا هذه الأمور جذعة! ولا يغضبون لنساء الصحابة وبناتهم اللاتي حملت منهن ( الف بكر) فكيف بالمتزوجات؟
ولذلك بدعوا وشنعوا على من عارض الظلم الأموي، وما زالوا إلى اليوم، يوهمون أتباعهم بأنه لا يذم هذه المظالم إلا الشيعة!
فهم يريدونك أن تسكت خوفاً من التصنيف حتى ينشئوا كتبية ( يزيد بن معاوية) و( مسرف بن عقبة) كتائبهم تفعل الشيء نفسه في العراق وسوريا اليوم
الغلاة هم أتباع بني أمية في كل شيء في العنف والتكفير والاغتصاب وتشريع ذلك شرعاً وأنه من دين الله وأنه حلال وأنه وأنه.. كلا لن نسكت.

والغلاة يتباكون على الصحابة وهم يكذبون فسلفهم الأموي هم قتلة الصحابة فاسمع ابن كثير السني السلفي التيمي ماذا يقول
البداية والنهاية - (ج 6 / ص 262) وقال عبد الله بن وهب عن الامام مالك: قتل يوم الحرة سبعمائة رجل من حملة القرآن، حسبت أنه قال:
وكان فيهم ثلاثة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وذلك في خلافة يزيد) اهـ هؤلاء الصحابة من قتلهم غير سلف الغلاة؟ ولماذا يتكتمون؟
كفار قريش لم يقتلوا من ( الصحابة) ربع ما قتل سلفهم. مجموع ما قتلت قريش نحو ( 90 صحابياً فقط) ولكن بني أمية قتلوا فوق الألف على أقل حال.
أيضاً الشيعة والجهمية ( والرافضة) وكل خصوم الغلاة لم يقتلوا من ( الصحابة) صحابياً ، بينما سلف الغلاة من بني أمية حصدوا أهل بدر والرضوان
بينما سعيد بن المسيب يقول بما معناه أن بمي أمية قتلوا من أدركوا من ( أهل بدر والرضوان) ولكن النص عامض فاسمعوه من صحيح البخاري

صحيح البخاري [ جزء 4 - صفحة 1475 ] قال - سعيد بن المسيب-: : وقعت الفتنة الأولى - يعني مقتل عثمان - فلم تبقِ من أصحاب بدر أحداً،
ثم وقعت الفتنة الثانية - يعني الحرة - فلم تبقِ من أصحاب الحديبية أحداً اهـ في فتنة عثمان مجزرة أهل بدر بصفين من قبل معاوية وجيشه
ومجزرة أهل الرضوان بالحرة في المدينة كما هو واضح. إذن، فالغلاة المتباكين على الصحابة إنما يتباكون على قتلة الصحابة ولاعنيهم ومذليهم.

لو لو سلمنا لهم جدلاً... أن كل خصومهم من الشيعة والجهمية والإباضية يكفرون ( كل الصحابة ويلعنونهم) فهل تكفير الصحابي ولعنه أشد أم قتله؟
ليجرب أحدكم نفسه، ولينظر " هل يسوؤه أكثر من يلعنه ويكفره.. أم من يقتله ويفجر بنسائه وبناته؟؟ كما فعل أحبابكم بنو أمية بالصحابة اصحوا
ولماذا حقدكم على من يلعن ( الصحابة) أكثر من حقدكم على من قتلوا الصحابة وفجروا بنسائهم؟؟ مع أن أحبابكم بني أمية جمعوا الأمرين معاً!

أريد تفسيراً واضحاً من الغلاة... حتى نرتب الحقد على قدر الذنب. لكنني لا أفهم منهم هذا الحب للقاتل واللاعن والفاجر،وهذا البغض للاعن فقط
حتى نتف لحى الصحابة فعلها بنو أمية كما قال الذهبي السلفي: ( فبقي جيشه ( مسرف) ثلاثة أيام يفجرون ويقتلون وينهبون وينتفون اللحى)!
وما زال السؤال: هل القاتل واللاعن والفاجر بالنساء أسوأ أم اللاعن فقط؟! ولماذا الغلاة مع هؤلاء .... وضد أؤلئك؟!! هذا يفتح صلتهم بهم.
- قال ابن عبد البر في (الاستيعاب [ جزء 1 - صفحة 200 ] (وفي سنة أربع وسبعين أرسل الحجاج في سهل بن سعد يريد إذلاله، - يتبع-

قال : كذبت ثم أمر به فختم في عنقه وختم أيضا في عنق أنس بن مالك ..وختم في يد جابر يريد إذلالهم بذلك وأن يجتنبهم الناس ولا يسمعوا منهم)!
هل هؤلاء المختوم على أعناقهم وأيديهم صحابة عند الغلاة؟؟ هل لو أمكنهم الاختيار سيختارون من يكفرهم أم من يذلهم هكذا؟ فقط رتبوا الجرائم
روى ابن عساكر في تاريخ دمشق [ جزء 12 - صفحة 170 ] عن إسحاق بن يزيد: رأيت انس بن مالك مختوما في عنقه ختمه الحجاج أراد أن يذله بذلك اهـ
قال الذهبي( سار الحجاج إلى المدينة فأقام بها ثلاثة أشهر يتعنت أهلها واستخف فيها ببقايا الصحابة وختم في أعناقهم) اهـ

الغلاة ساكتون! مع أنهم قد أصمونا بصياحهم: ( الصحابة الصحابة) وإذا بنا نكتشف بعد تعب شديد! أنهم يريدون حثنا على حب من يذل الصحابة!
هذه خلاصة الغلاة أن تسكت عن من أذل الصحابة ألأخيار وقتلهم ولعنهم وفجر بنسائهم أما دفاعهم عن بعض الصالحين فمن باب الخداع فقط.
لا أعني أنهم هم الخادعون وإنما هم مخدوعون خادعون فأول من أظهر ( الدفاع عن الصحابة) هم بنو أمية القاتلون واللاعنون والناتفون والفاجرون.
فالغلاة ثمرة خدعة أموية... هذه الخدعة صاغها دهاة كبار لا تقوى عليها عقول الحمقى. هذه الخدعة الهدف منها سياسي فجعلها الغلاة ديناً!

يقول الغلاة في بني أمية: ( وصلوا الإسلام للصين والأندلس) وكلامهم صحيح إذا صححوها إلى: ( وصلوا (تحريف الإسلام ) للصين والأندلس) كذا صح.
وتسبب تحريفهم في الإسلام إلى هجر المعرفة وشك كثير من المسلمين أنفسهم في هذا الإسلام ( ألأموي ثم العباسي ) بسبب حصرهم الدين في الظلم والجهل.

والغلاة عندما ينادون بالعدل فانتبهوا هم يريدون به الظلم! وإذا مدحوا العدل فانتبهوا هم يقصدون الظلم! وغذا أوصوا بالصدق هم يريدون الكذب! الخ
وهذا كله عقوبة من الله لمن ركن إلى أولياء الشيطان فإنه يتبعهم وهو لا يشعر.. (إِنهم اتخذوا الشياطِين أولِياء من دون الله ويحسبون أنهم مهتدون)

لأن البراءة من الظالمين والطغاة صريح وواضح في كتاب الله فإذا أعرضت أنت عن هذا الوضوح لم تستحق الهداية وإنما تستحق الضلالة وتحسب أنك مهتد.

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=293
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 03 / 17
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 06 / 29