• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : من أهداف الشيطان البعيدة أن تشتم بالأنبياء وأولياء الله! .

من أهداف الشيطان البعيدة أن تشتم بالأنبياء وأولياء الله!



    من أهداف الشيطان البعيدة أن تشتم بالأنبياء وأولياء الله!



اعرفوا عابد الله من عابد غيره من سياسات ومذاهب؛ عبادة غير الله عنيفة جداً،  لا تبصر ولا تسمع، وإنما تنطلق كالثور الهائج؛ وعبادة الله هادئة.



متصل سعودي للسيد كمال الحيدري: هل سيحكم المهدي بحكم آل داود اليهود؟!
الحيدري: اضبط أعصابك؛ واقرأ القرآن وستجد داود نبياً!!
هههه
من أهداف الشيطان البعيدة أن تشتم بالأنبياء وأولياء الله؛ سيغريك الشيطان حتى يجفف قلبك من أي عاطفة لأي نبي؛ وتصبها لأعدائهم إذا استطاع!
فاحذر.
الذي ضحكت منه هو مفاجأة الحيدري بهذه النفسية ضد نبي الله داود عليه السلام! كان الحيدري مستغرباً؛ ولبث يفكر كيف يتعامل مع هذه الفكرة!
هههههه
ثم تذكر جواباً بسيطاً وعميقاً؛ خلاصته أن داود نبي من أنبياء الله! وتذكر أن داود مذكور في القرآن! فأجاب من الآخر!  (على قول اخواننا المصريين).
أنا أتعجب عندما يتفاجأ الجادون!
هههه
لم يكن يخطر على بال الحيدري أن داود وآل داود سيكونان محل نقد وامتعاض من مسلم أبداً؛ كانت الفكرة جديدة!
لم يقل المتصل : هل سيحكمنا بالشرائع المنسوخة؛ وبدا من اتصاله أنه قد تعبأ نفسياً ضد داود وآل داود؛ ووصمهم باليهود! هذا الذي تفاجأ منه الحيدري..
لذلك؛ أقول نصيحة لله؛ ارفعوا الانبياء والأولياء عن المخاصمة؛ لا تتعصبوا ضد أحد أنبياء بني إسرائيل؛ ولا ضد أحد أئمة الشيعة.
التحريض ينتج النفاق؛ ردوا على بني اسرائيل واتركوا التعرض لانيياءهم؛ ردوا على الشيعة واتركوا التعرض لأئمتهم؛ ردوا على الصوفية واتركوا التعرض لأبي ذر الغفاري؛ وهكذا.

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=1213
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 08 / 15
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 04 / 8